أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة طالبان تغادر كابول

رؤيا الأخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة طالبان تغادر كابول, اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021 11:43 صباحاً

 

استقبل مطار كابول الاثنين طائرة مدنية باكستانية في أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية منتصف الشهر الماضي، تعيد الأمل للأفغان الذين يحاولون مغادرة البلاد.


اقرأ أيضاً : طالبان تؤكد أنها ستسمح للإناث بارتياد الجامعات لكن من دون اختلاط


وتعرّض مطار كابول لأضرار جسيمة خلال عملية إجلاء أكثر من 120 ألف شخص والتي انتهت بانسحاب القوات الأميركية في 30 آب.

وتسعى طالبان جاهدة لإعادة تشغيله بمساعدة فنية من عدة دول بينها قطر.

وحطّت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الباكستانية في حوالى الساعة 10,30 بالتوقيت المحلي (06,00 ت غ) حاملة على متنها نحو عشرة مسافرين، ثم أقلعت بعد ساعة ونصف تقريبا وعلى متنها حوالى 70 مسافرا معظمهم أفغان.

ومن بين هؤلاء عدد من موظفي مؤسسات أجنبية مثل البنك الدولي، حسبما أفاد مسؤولون في المطار لوكالة فرانس برس.

وقالت إحدى موظفات البنك الدولي تبلغ من العمر 35 عامًا لفرانس برس "يتم إجلائي اليوم. وجهتي الأخيرة هي طاجيكستان"، مفضّلة عدم الكشف عن اسمها.

وأضافت بينما كانت تنتظر عند بوابة المغادرة للتوجه نحو الطائرة "سأعود إلى هنا فقط إذا سمحت الظروف للمرأة بأن تعمل وتتنقّل بحرية".

من جهته، قال طالب جامعي يبلغ من العمر 22 عاما إنّه يرغب في قضاء "إجازة لمدة شهر" لدى أقربائه في باكستان.

وأوضح الشاب الأفغاني "أنا حزين وسعيد في آن. حزين على البلاد، لكنني سعيد بالمغادرة لبعض الوقت".

ويشكّل استئناف الرحلات التجارية اختبارا مهما لحركة طالبان المتشددة التي وعدت مرارًا بالسماح للأفغان الذين يحملون الوثائق المطلوبة بمغادرة البلاد بحرية.

ومع استعداد الركاب للصعود إلى الطائرة، بدأ موظفو المطار في أداء واجباتهم، رغم أنّ العمل في ظل النظام الجديد يشوبه الخوف والارتباك لدى النساء.

وقالت واحدة من موظفتين وهي واقفة بجانب زميلتها خلف آلة للفحص الأمني "لا أعرف ما إذا كنا سنُقتل أم لا بسبب العمل هنا".

أقرت العديد من دول حلف شمال الأطلسي بأنّ الوقت لم يسعفها لإجلاء الآلاف من الأفغان المعرّضين للخطر قبل الموعد النهائي للانسحاب بين الولايات المتحدة وطالبان والذي انتهى في 30 آب بعملية معقّدة شابتها الفوضى.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية في نهاية الأسبوع إنّ الشركة حريصة على استئناف الخدمات التجارية العادية، لكن من السابق لأوانه تحديد عدد الرحلات بين العاصمتين.

وفي مطار كابول الاثنين، قال رئيس العمليات في الخطوط الجوية الباكستانية جواد ظفار لفرانس برس "هذه لحظة عظيمة بالنسبة لي بعد وقت طويل منذ تغيير النظام (الحاكم) في كابول".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق