دول العشرين تتعهّد بحصر "الاحترار المناخي" في 1.5 درجة مئوية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعهدت دول مجموعة العشرين، بالعمل للحفاظ على نمو حرارة الأرض بحد أقصى 1.5 درجة مئوية

 

جاء ذلك في البيان الختامي لقمة قادة العشرين التي اختتمت، الأحد، في العاصمة الإيطالية، روما.

 

البيان المكوّن من 61 بندا، حمل تواقيع كافة بلدان مجموعة العشرين، وذلك في ختام القمة التي استمرت ليومين.

 

وأشار البيان إلى الحاجة لضرورة مواصلة الإجراءات "الهادفة والفعالة" لقصر الزيادة في درجة حرارة الأرض على 1.5 درجة مئوية، مقارنة بالفترة التي سبقت عصر الصناعة.

 

وأكد على التزام الدول الأعضاء بهدف اتفاقية باريس للمناخ، المتمثلة في الحفاظ على درجة حرارة الأرض، دون 2 درجة بكثير، وحصرها بـ 1.5 درجة.

 

وفي سياق آخر، شدد البيان على إصرار وعزم الدول الأعضاء للتغلّب على الأزمة العالمية في القطاعين الصحي والاقتصادي، والناتجة عن وباء كورونا.

 

وحذّر من أن ظهور متحورات جديدة لفيروس كورونا، والتفاوت بين الناس في الحصول على اللقاح، يعدّ من المخاطر التي تعيق التعافي الاقتصادي حول العالم.

 

وتعهد البيان الختامي أيضا باتخاذ خطوات من شأنها رفع القيود التمويلية لدى البلدان النامية، في خطوة لتعزيز مكافحتها للوباء.

 

وتضمن البيان أيضاً تعهداً بوقف تمويل مشروعات توليد الطاقة بالفحم في الخارج، بحلول العام المقبل، لكنه لم يحدد وقتا للتوقف نهائيا عن توليد الكهرباء من الفحم ووعد فقط بتحقيق ذلك "في أسرع وقت ممكن".

 

ومن بين التعهدات الأخرى التي تضمنها البيان الختامي لقمة العشرين، هي تعزيز دور المرأة والفتيات في كافة الأصعدة، لتحقيق النهضة الاقتصادية "الشاملة والدائمة"، وحماية أمن الطاقة، وتأمين الأمن الغذائي من أجل الجميع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق