10 مبادئ فى خطة الحكومة لمواجهة آثار كورونا.. تعرف عليها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت الدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية لمواجهة أزمة كوفيد-19، والتي تمثلت في تبني استراتيجية استباقية في وقت مبكر لاتخاذ التدابير اللازمة لتخفيف الأثر السلبي للوباء، حيث ركزت الاستراتيجية على تحقيق توازن بين ضمان سلامة الصحة العامة واستدامة دوران عجلة النشاط الاقتصادي، كما حرصت الحكومة على تعزيز الثقة من خلال وضع استراتيجية استجابة فعالة لاستعادة التعافي.

وقالت الدكتورة شريفة شريف إن تلك الاستراتيجية استندت إلى عشرة مبادئ رئيسية تشمل أن المواطن محور مركزي وشامل، والاعتماد على الشفافية القائمة على الأدلة. استمرار عملية التعليم من خلال التعليم عن بعد، والتضامن الإقليمي والعالمي، التوازن بين التعافى وتحقيق أهداف أجندة 2030، التوازن بين الصحة العامة والنشاط الاقتصادي.

 كما تشمل تلك المبادئ المؤسسات وآلية مساعدة الفئات المتأثرة من الوباء، والتواصل الجماعى الفعال مع الجمهور، إضافة إلى الاستجابة الاستباقية والمستمرة، وإعطاء الأولوية للقطاعات الأكثر تأثرًا.

وحول الحلول والإجراءات المبتكرة لمواجهة تداعيات الوباء؛ أوضحت الدكتورة شريفة شريف أنه تتمثل في تخفيف العبء في القطاعات الأكثر تضررًا، بما في ذلك خفض سعر الفائدة وتأجيل استحقاق الائتمان والضرائب ودفع القروض والرسوم، بالإضافة إلى دعم العمالة غير المنتظمة من خلال حزم تحفيزية، وصرف المنح النقدية وإنشاء قاعدة بيانات لأكثر من 6 مليون عامل غير منتظم، وإعادة ترتيب أولويات إنفاق الميزانية الوطنية مع التركيز على قطاعات مثل التعليم والصحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتأمين وتعقيم جميع المرافق الصحية بالمعدات والأدوية اللازمة وضمان دخول المستشفيات للحالات الحرجة.
تابعت شريف أن من بين تلك الحلول تنفيذ استراتيجية للقاح تهدف إلى تطعيم أكبر عدد ممكن من المصريين في محاولة للوصول إلى 20 مليون مصري، فضلًا عن استراتيجية للتعليم لاحتواء الانتشار ومواصلة العام الدراسي كالمعتاد لمستويات تعليمية مختلفة عن طريق التعليم عن بعد، مشيرة إلى إنشاء وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مرصد أو متتبع سياسات covid 19 الذي يشمل جميع جهود الحكومة في التعافي من كوفيد- 19 من خلال مراقبة التقييم والاستجابة لاحتياجات المواطنين.
وتهدف ورشة العمل إلى تسريع تنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة وأجندة أفريقيا 2063، والتركيز على عمليات المتابعة والمراجعة على المستويين الوطني والإقليمي، كما تهدف الورشة إلى تعزيز الحوكمة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك تنفيذ مبادئ لجنة خبراء الإدارة العامة (CEPA)، بين البلدان الأفريقية بالشراكة مع الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء ((APRM، وتمكين البلدان من تحويل الدروس المستفادة من التقارير الوطنية الطوعية ((VNRs وعمليات المراجعة الأخرى إلى حلول فعالة وقابلة للتنفيذ، خاصة من خلال دمج أجندة 2030 وأجندة 2063 في استراتيجيات وخطط التنمية المستدامة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق