لافروف:نعارض استخدام الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل

المدن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
لافروف:نعارض استخدام الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل, اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021 12:05 مساءً

أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أن "أمن إسرائيل من أولوياتنا في التسوية السورية"، محذراً من تحويل أراضي سوريا إلى ساحة لتصفية الحسابات بين دول أخرى.


وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإسرائيلي يائير لبيد في موسكو: "هناك مصالح مشروعة، مثل مصالح أمن إسرائيل، ونحن نؤكد دائماً أنها من أهم الأولويات بالنسبة لنا في القضية السورية وغيرها من النزاعات"، مضيفاً "لكن هناك أيضاً مصالح غير شرعية وأقصد بذلك احتلال الولايات المتحدة غير القانوني لأجزاء ملموسة من الأراضي السورية، واستغلالها للموارد الطبيعية والزراعية والمائية والبتروكيماويات التابعة للشعب السوري".


وتطرق لافروف إلى الغارات الإسرائيلية على سوريا، وقال: "نحن نعارض تحويل البلد إلى حلبة صراع بين دول أخرى، وفي هذا الصدد لا نريد أن تستخدم الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل أو أي بلد آخر".


وأضاف أن العسكريين الروس والإسرائيليين يبحثون على أساس يومي المسائل الفنية المتعلقة بهذا الموضوع، مؤكداً أن "هذه الاتصالات أثبتت فعاليتها وتم الاتفاق بين الطرفين على مواصلتها". وأشار إلى أن الوضع في سوريا لا يزال معقداً، بسبب "كثرة اللاعبين الخارجيين الذين لديهم مصالح خاصة بهم في التسوية السورية".


ووصف لافروف العقوبات الغربية ضد سوريا بأنها "غير قانونية وتمنع مساعدة الشعب السوري في إعادة إعمار بلده". 


وعن الإتفاق الأخير في درعا، قال: "يجب ألا تكون في درعا أراضٍ خارج سيطرة الجيش السوري"، متابعاً أن "الاتفاق المبرم في درعا يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة والتفاوض جارٍ حول كيفية انسحابهم".


وقال لافروف إنه ناقش مع لبيد الوجود الإيراني في سوريا، مشيراً إلى أن طهران هي عضو في مفاوضات "أستانة" الخاصة بالتسوية السورية.


من جهته، قال لبيد إن "تقدم إيران نحو قدرات نووية ليس مشكلة إسرائيل فقط، وإنما هي مشكلة العالم أجمع"، مضيفاً أن "الرسالة إلى إيران يجب أن تكون قوية وواضحة". وتابع لبيد أن "على العالم أن يوقف إيران ويمنعها من حيازة قدرات نووية، وليس مهماً ماذا سيكون الثمن".


واعتبر أنه "لن يكون هناك استقرار في سوريا وفي الشرق الأوسط كله، طالما يستمر التموضع الإيراني في المنطقة"، مضيفاً أن "إيران هي مصدرة الإرهاب رقم واحد في العالم وتشكل خطراً على جميعنا". وقال: "إسرائيل لن تجلس بهدوء فيما تبني إيران قواعد إرهابية عند حدودنا الشمالية وتنشر أسلحة متطورة غايتها استهدافنا".


وعن سوريا، قال لبيد: "لا نجري محادثات مع سوريا الآن ومسألة الجولان ليست للنقاش".


وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية أعلنت منذ أيام أن لبيد سيتوجه مساء الأربعاء إلى موسكو، لعقد اجتماع عمل مع نظيره الروسي، وسيكون الاجتماع الأول بينهما منذ تسلم لبيد منصبه كوزير للخارجية الإسرائيلية.


وتأتي زيارة لبيد إلى موسكو تمهيداً لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت المقررة إلى روسيا بعد شهر، وفي ظل الكشف عن خلافات في العلاقة بين إسرائيل وروسيا، تعقيباً على الغارات التي شنها سلاح الجو الإسرائيلي على منطقتين في ضواحي دمشق وحمص.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق