7 لاعبين أعادتهم الإعارة إلى «الحياة» في الدوري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت مباريات دوري أدنوك للمحترفين هذا الموسم عودة لاعبين مميزين إلى المستطيل الأخضر، بعدما كانوا حبيسي دكة البدلاء خلال المواسم الماضية مع فرقهم، ليعودوا إلى المستطيل الأخضر بظهور لافت، يتقدمهم لاعب اتحاد كلباء المقيم الغيني عثمان كامارا، الذي أعاره الشارقة لـ«النمور» بعد إصابة الهداف التوغولي مالابا، فبرز كامارا مع فريقه الجديد بتسجيله خمسة أهداف في أربع مباريات ببطولتي الدوري وكأس رابطة المحترفين.

ولم تتوقف الأضواء عند حدود كامارا، بل تعملق إسماعيل الحمادي، الذي انتقل إلى خورفكان بشكل نهائي، بعد إعارة استمرت ستة أشهر فقط، فانتقل بشكل نهائي إلى «النسور»، وقدم أروع العروض، وامتدت مكاسب الإعارة في الموسم الحالي لمدافع الفريق خليفة مبارك، الذي عاد للظهور بعد ثلاث سنوات من الغياب، وتحديداً منذ مشاركته مع المنتخب الوطني في كأس آسيا 2019.

ويعتبر خليفة مبارك المعار من شباب الأهلي إلى خورفكان أحد أبرز المستفيدين من نظام الإعارة، حيث غاب اللاعب منذ عام 2019، عقب إصابته في بطولة كأس آسيا، وغيابه عن فريق النصر قبل العودة من جديد، ولكنه لم يوفق مع العميد، ليتجه إلى شباب الأهلي، وظل طوال الموسم الماضي دون الوجود في المستطيل الأخضر، حتى قرر المغادرة على سبيل الإعارة إلى خورفكان ليحجز مكانه أساسياً، ويعود إلى التألق، وربما إلى المنتخب الوطني في الفترة المقبلة.

كما ضم خورفكان أكثر من لاعب معار من النصر، ومنهم اللاعب المقيم البرازيلي جيسوس، الذي أصبح المهاجم الأول في الفريق، بعد أن كان بديلاً في قلعة «العميد»، كما حجز لاعب العين المعار إلى خورفكان فلاح وليد، مكانه في التشكيل الأساسي بفريق خورفكان، ويقدم موسماً متميزاً مع الفريق، وأيضاً هناك جاسم يعقوب، الذي انتقل من النصر إلى خورفكان، ولكنه لم يظهر بشكل متكرر مع الفريق هذا الموسم.

وفي اتحاد كلباء، حافظ لاعب شباب الأهلي المعار، أحمد جشك، على مكانه في التشكيل الأساسي، للعام الثاني على التوالي، معاراً، وأحد نجوم الفريق، وأكبر المستفيدين من نظام الإعارة.

واستفادت أندية كثيرة من الإعارة، ومنها الوصل الذي سد ثغرة لديه في الجانب الأيمن باستعارة المدافع النيجيري أولابي من الفجيرة، الذي أصبح أساسياً مع الفريق، كما نجح النصر في التعامل مع أزمة انتقال محمود خميس معاراً أيضاً إلى الوحدة، بالتعاقد مع لاعب الشارقة عبدالعزيز الكعبي، الذي يلعب في كثير من المباريات أساسياً مع النصر، فيما كان بديلاً مع الشارقة.

أما فريقا العروبة والإمارات فقد استعارا العديد من اللاعبين، وفي أبرز الصفقات ضم الإمارات لاعب شباب الأهلي وليد حسين، قبل غلق باب الانتقالات بساعات قليلة، ولكنه لم يظهر حتى الآن.

وفي العروبة، استعار الفريق عدداً كبيراً من اللاعبين، أبرزهم الحارس أحمد حمدان من بني ياس، وأحمد موسى لاعب شباب الأهلي السابق والفجيرة الموسم الماضي.

من جهته، أكد المحلل الفني ومدير فريق النصر السابق، خالد عبيد، أن «موضوع إعارة اللاعبين هو ظاهرة صحية جداً، وفي مصلحة اللاعبين والأندية، حيث تعطي جميع الأطراف الفرصة من أجل الظهور في الملعب من جديد»، مشيراً إلى أن «خليفة مبارك وأحمد جشك من أكثر المستفيدين حالياً من الإعارة، إضافة إلى إسماعيل الحمادي، الذي أصبح قريباً من العودة للمنتخب من جديد».

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «هناك ظاهرة سلبية واحدة في إعارة اللاعبين من نادٍ إلى آخر، وهي اشتراط الأندية عدم خوض لاعبيها المعارين للمباريات أمامها، وأعتقد أن هذه الظاهرة توجد في ملاعبنا فقط، في الدوريات الأوروبية لا نجد هذا الشرط، وإنما تعطي الأندية الحق للاعبيها في الوجود في كل المباريات».

أبرز اللاعبين المعارين المتألقين مع فرقهم الجديدة

1- الغيني عثمان كامارا (من شباب الأهلي إلى اتحاد كلباء).

2- إسماعيل الحمادي (شباب الأهلي إلى خورفكان).

3- خليفة مبارك (شباب الأهلي إلى خورفكان).

4- المقيم البرازيلي جيسوس (من النصر إلى خورفكان).

5- أحمد جشك (شباب الأهلي إلى اتحاد كلباء).

6- النيجيري أولابي (الفجيرة إلى الوصل).

7- عبدالعزيز الكعبي (الشارقة إلى النصر).

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق