التخطيط تبحث آلية تفعيل مشاركة التضامن في الدورة القادمة لجائزة مصر للتميز الحكومي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى فريق عمل جائزة مصر للتميز الحكومي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتور أيمن عبد الموجود، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لمؤسسات العمل الأهلي؛ لبحث مشاركة وزارة التضامن للمرة الثالثة في الدورة القادمة من جائزة مصر للتميز الحكومي، وتقييم التقارير والتوصيات التي تم رصدها خلال مرحلة التقييم للدورة الثانية للجائزة 2020.

 

تأتي الزيارة في إطار جهود الدولة لنشر ثقافة التميز والتطوير المؤسسي، وتكريم المتميزين في الأداء بكل القطاعات، مع تقديم الدعم للجهات الحكومية خلال رحلتها نحو التميز الحكومي؛ بهدف تحسين جودة حياة المواطن وتعزيز ريادة وتنافسية الدولة المصرية بما يتفق مع رؤية مصر 2030.

 

 

وأكد المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشرف على جائزة مصر للتميز الحكومي أن إدارة الجائزة بصدد تدشين منصتها الإلكترونية والتي ستعد منارة التميز الحكومي في الجهاز الإداري للدولة، وهى تهدف إلى تقديم الدعم الكامل في عملية التدريبات وورش العمل على مستوى كل الفئات، والتي يقدمها نخبة من الخبراء في مجال التميز، بهدف تقديم كل المعلومات عن الجائزة وفئاتها، وشرح المعايير الخاصة بالترشح والتقييم، وكيفية العمل على طلبات الترشح.

 

وخلال اللقاء، أوضح الدكتور أيمن عبد الموجود، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تستعد من الآن لتشارك بمزيد من الفئات في الدورة القادمة للجائزة، مؤكدًا أنه يجب البناء على ما وصلت إليه الوزارة في الدورات السابقة والعمل المستمر على رفع روح التنافسية لتقديم خدمات أفضل، في ظل اختصاص وزارة التضامن بالعمل على التيسير على المواطنين وتقديم عدد كبير من الخدمات للفئات المختلفة بالدولة.

 

كما اقترح مساعد وزير التضامن الاجتماعي، أن تتم مشاركة الوحدات الخدمية الاجتماعية في الدورة القادمة، باعتبار تلك الوحدات تمثل مصدر خدمي كبير لوزارة التضامن في جميع مديريات الجمهورية، مشيرًا إلى أن عدد هذه الوحدات تصل إلى 2650 وحدة وعدد 317 إدارة اجتماعية، لافتا إلى ميكنة 30%؜ من هذه الوحدات وجاري استكمال ميكنة باقي الوحدات.

 

من جهته، ناقش الدكتور محمد محمدي، مدير التقييم بجائزة مصر للتميز الحكومي أهم التوصيات التي رصدتها فرق التقييم في الزيارات الميدانية للدورات السابقة، لافتا إلى عدد من المقترحات التي تشمل طرح جوائز داخلية لرفع روح التنافسية بين مكاتب ومراكز التأهيل بهدف تقديم خدمات أفضل للمواطنين، وهو ما لاقى استحسان كبير من جانب مساعد وزير التضامن.

 

 

وأضاف محمدي، أن الجائزة في دورتها الأولى كانت تعمل بمعاير خاصة للخدمات، وفي الدورة الثانية للجائزة 2020 تم العمل بنظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، كواحد من المبادرات المنبثقة من البرامج المتقدمة للخدمات الحكومية المتميزة في العالم، ذاكرا أن هذا البرنامج يهدف إلى الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية من خلال التركيز على تصميم الخدمات التي تضع المتعامل في قلب اهتمامها وتسعى لتحقيق رضا الموظفين، بالإضافة إلى تحسين الكفاءة التشغيلية لتوفير خدمات متميزة.

 

 

وأضاف أن هذا النظام المتكامل يعد الأول من نوعه في العالم ويحدد معيارا عالمي المستوى يساعد الجهات الحكومية على قياس وتحسين وإحداث تحول في مجال تقديم الخدمات. يشار إلى فوز مكتب التأهيل الاجتماعي بسوهاج بالمركز الأول في فئة مكاتب التأهيل الاجتماعي، ومكتبي التأهيل الاجتماعي بكفر سعد، والزرقا بدمياط بالمركز الثاني والثالث، وذلك في دورة جائزة مصر للتميز الحكومي الثانية 2020.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق