العربية لحقوق الإنسان: عبد الغفار شكر صاحب المواقف الشجاعة والنقد الموضوعي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
العربية لحقوق الإنسان: عبد الغفار شكر صاحب المواقف الشجاعة والنقد الموضوعي, اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 01:54 صباحاً

نعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، الراحل الكبير عبد الغفار شكر، عضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان منذ ١٩٨٥، والقيادي السياسي المعارض، والباحث السياسي السباق، والرائد في الدراسات المستقبلية والبحوث الأفريقية، ونائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، صاحب المواقف الشجاعة والنقد الموضوعي المتحرر من كل القيود.

 

وفاة عبد الغفار شكر 

وأعلن القيادي العمالي طلال شكر، وفاة المفكر اليساري الكبير عبد الغفار شكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، عن عمر ٨٥ عامًا.
 

وقال: "تُوفي إلى رحمة الله تعالى أبي وشقيقي وصديقي عبد الغفار شكر، بعد أن أنجز حلمه تجاه جيل السبعينات.. اللهم اغفر له وارحمه برحمتك الواسعة يا أرحم الراحمين وأسكنه فسيح جناتك، وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة يا رب العالمين.. وسوف يتم دفن الجثمان بقرية تيرة، مركز نبروه دقهلية بعد صلاة العصر وإنا لله وإنا إليه راجعون".


 

 نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان 

وشغل عبد الغفار شكر عدة مناصب؛ أبرزها نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان المصرى، نائب رئيس مركز البحوث العربية والأفريقية بالقاهرة ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي السابق، أمين التثقيف في التنظيم الشبابي الاشتراكي السابق وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوي سابق.

 

وُلد عبد الغفار شكر في 27 مايو 1936 بقرية تيرة مركز نبروه بمحافظة الدقهلية.. كان جَده عمدة للقرية، ثم أصبح والده عمدة للقرية من 1943 إلى 1946، تم فصل والده من العمودية لأسباب تتعلق بمناصرته لحزب الوفد، توفي والده في مايو 1947 بالسكتة القلبية وكان عمر عبد الغفار حينها 11 عامًا، تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1958.


 حياة سياسية مبكرة

وبدأ حياته السياسية مبكرًا في عامه السابع عشر، حيث التحق بهيئة التحرير في عام 1953 ثم بالاتحاد القومي عام 1958 ثم الاتحاد الاشتراكي عام 1963 وفي العام 1964 أصبح أمينًا للتثقيف في تنظيم الشباب الاشتراكي الذي كان يعتبر أحد الأجهزة المعلنة للاتحاد الاشتراكي، وكذلك انتمى للتنظيم الطليعي الذي أسسه جمال عبد الناصر كتنظيم سري موازٍ للتنظيم العالمي للاتحاد الاشتراكي وتركز اهتماماته البحثية على قضايا التطور الديمقراطى والمجتمع المدني بالوطن العربي، قضايا وخبرات العمل الحزبى والسياسي، قضايا التعاون والتنمية الاجتماعية، قضايا العولمة والرأسمالية وتأثيرها على الوطن العربي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق