عامر يدفع لعرقلة تنازل مجاهد عن قضايا سموحه بالاسكندريه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الإسكندرية نسرين العاصي

رغم مباركته لعرفات.. فرج عامر يدفع بمحاميه لعرقلة تنازل مجاهد عن قضايا انتخابات سموحة لعدم تسليم النادي

 

 

فوجئ محمد مجاهد، الحاصل على حكم قضائي بإدراج اسمه بكشوف المرشحين لمنصب رئاسة نادي سموحة في الإسكندرية “دون تنفيذ ذلك” خلال الانتخابات التي جرت الجمعة الماضية، بمحاولة عرقلة إجراءات تنازله عن الدعاوى القضائية المرفوعة منه صبيحة الانتخابات لإثبات بطلانها، حيث تواجد محامى رئيس نادي سموحة الخاسر، للتداخل قانونًا والإحالة دون التنازل، خاصة بعد فوز المحاسب وليد عرفات برئاسة النادي لدورة قادمة، عقب دعم “مجاهد” بمؤيديه للأخير.

 

وقال “مجاهد” خلال بيان صحفي صدر عن مركزه الإعلامي، اليوم الأحد، كلفت الدكتور السيد بحيرى، المحامى، بالتوجه إلى مجلس الدولة للإقرار بترك دعوى البطلان السابق رفعها على انعقاد الجمعية العمومية، لكنه فوجئ بسعي، محامى فرج عامر، إلى عرقلة ترك الدعوى بادعاء تدخله فيها وعرقلة إجراءات التنازل، مؤكدًا أن ما حدث هو محاولة من المرشح الخاسر؛ كوسيلة لتهديد استقرار النادي واستمرار وجوده، وتعطيل إجراءات التسليم والتسلم لمجلس الإدارة الجديد.

 

وأكد “مجاهد”، في ختام البيان الصحفي، أن المحكمة الإدارية، رفضت طلب محامي فرج عامر، وتم التأكيد على عدم وجود دعوى حتى يتدخل فيها، بعد سبقه صاحب الدعوى بخطوة وترك دعواه وتنازل عن أي دعاوى من شأنها بطلان انتخابات نادي سموحة “الرياضي – الاجتماعي”.

 

وكان محمد السيد مجاهد، أعلن أمس السبت، تنازله عن كافة الدعاوى المرفوعة لبطلان انتخابات النادي، وعدم وجود نية لديه لتحريك دعاوى جديدة، بحثًا عن استقرار الأوضاع داخل النادي، مؤكدا أن المنصب لم يكن غاية أو وسيلة يسعى إليه، وأن تحقيق التغيير المطلوب والنهوض بنادي سموحة واستقراره هو الهدف الأسمى.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق