الثقافي البريطاني وتحديث الصناعة واتحاد الصناعات يوقعون مذكرة لدعم الاقتصادات الناشئة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقع مركز تحديث الصناعة والمجلس الثقافي البريطاني واتحاد الصناعات المصرية مذكرة تفاهم جديدة مدتها ثلاث سنوات في برنامج "تنمية الاقتصادات الشاملة والإبداعية"، وذلك في إطار التعاون بين مركز تحديث الصناعة والمجلس الثقافي البريطاني؛ لدعم الاقتصاد الإبداعي والاجتماعي والتكنولوجي؛ لتحسين حياة أفراد المجتمع والذي تمثل في إطلاق برنامج الاقتصادات الشامة والإبداعية عام 2018 لتشجيع الاقتصاد الإبداعي والاجتماعي وتُوج بفوز مجموعة من الشباب والشابات،

وقال محمد عبدالكريم المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، إن المستفيدين من المشروع على مدار الثلاث سنوات الماضية بلغ أكثر من 50 رائد أعمال، و60 مصمم منتجات و300 حرفي مصري، وتنوعت أوجه الاستفادة للمشاركين ما بين مسابقات تصميم وبرامج رفع قدرات وتنمية مهارات وإرشاد مهني ومالي على أعلى مستوى.

ومن جانبها، رحبت إليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر، بتوقيع مذكرة التفاهم الجديدة واستمرار التعاون بين مركز تحديث الصناعة والمجلس البريطاني واتحاد الصناعات المصرية، مؤكدة أن البرنامج دعم خلال الثلاث سنوات الماضية أكثر من 750 مبدعًا شابا.

وتسعى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها إلى بدء رحلة جديدة في دعم المشاريع التي تمكن الشباب والأشخاص ذوي الإعاقة في تطوير الشركات الناشئة والمعرضة للخطر بسبب تأثير فيروس كورونا وغيرها من العوائق الأخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق