«إستراتيجية استدامة الرياض» في السعودية الخضراء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«إستراتيجية استدامة الرياض» في السعودية الخضراء, اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 01:25 صباحاً

توالت خلال أيام الأسبوع الماضي الإنجازات ذات الأثرين المحلي والعالمي، التي تساهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030. فقد استضافت المملكة في الفترة ما بين 23 إلى 25 أكتوبر 2021م، النُسخة الافتتاحية لـ«منتدى مبادرة السعودية الخضراء» و«قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر»، لتؤكد للعالم الدور الريادي لمملكتنا الغالية في مواجهة التحديات البيئية والتغلب عليها، حمايةً لكوكب الأرض، ودعمًا لجهود مكافحة التغيُّر المناخي، بهدف الحفاظ على بيئة وصحة الإنسان.

وتساهم المبادرات البيئية النوعية، التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في منتدى «مبادرة السعودية الخضراء» و«قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر»، في المحافظة على البيئة، ومواجهة تحديات التغير المناخي، وتنمية الاقتصاد الأخضر، وإيجاد فرص عمل، وتوفير فرص استثمارية.

وأطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على هامش منتدى «مبادرة السعودية الخضراء»، «إستراتيجية استدامة الرياض». وأوضح سموه أن «إستراتيجية استدامة الرياض» تهدف إلى «تحويل مدينة الرياض إلى واحدة من أكثر المدن استدامة عالميا». وأعلنت الهيئة الملكية لمدينة الرياض أن «إستراتيجية استدامة الرياض» تشمل إطلاق أكثر من 68 مبادرة طموحة للاستدامة في خمسة قطاعات، وهي: الطاقة والتغيّر المناخي، وجودة الهواء، وإدارة المياه، وإدارة النفايات، والتنوع الحيوي والمناطق الطبيعية.

ويُعد إعلان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، عن «إستراتيجية استدامة الرياض» من الآليات المهمة العلمية العملية لتحقيق مستهدفات مبادرات السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، كونها ترتبط بتشريعات وكود استعمالات الأراضي في إطار التخطيط الحضري والإقليمي المستدام في مدن وقرى المملكة. وكمتخصصين في مجال التخطيط الحضري والإقليمي نؤكد أهمية وجود إستراتيجيات استدامة للمدن والقرى؛ وقد طرحت في مقالات سابقة «مبادرة شهادة استدامة مخططات المدن والقرى». وفي مملكتنا الحبيبة مع وجود الرؤية التنموية الطموحة 2030، وإستراتيجيات تطوير المناطق وقطاعات التنمية المختلفة، تبرز أهمية إستراتيجيات الاستدامة لضمان الاستخدام الأمثل للموارد وحماية البيئة ومواجهة تحدياتها لتحقيق التنمية المتوازنة المستدامة.

وأخيراً وليس بآخر؛ فإن إطلاق «إستراتيجية استدامة الرياض» يُعد من الخطوات المهمة للحفاظ على البيئة ومواردها وحمايتها من الكوارث الطبيعية والتغيرات المناخية، بعلم ومعرفة. ويبرز معها أهمية التثقيف بمفهوم التخطيط الحضري والإقليمي المستدام عن طريق هيئات تطوير المناطق، التي من مهامها رسم السياسات العامة لتطوير المنطقة وتنميتها، ومراجعة مخططات تقسيمات الأراضي، وإعداد الخطط والدراسات والمخططات الإستراتيجية الشاملة للمنطقة وبرامجها التنفيذية وإقرارها وتحديثها عند الحاجة، وكذلك التثقيف عن طريق مراكز الأبحاث والدراسات بالجامعات، وعن طريق الكليات والأقسام المتخصصة في التخطيط الحضري والإقليمي وفي وسائل الإعلام المختلفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق