جماعة الحوثي تعدم تسعة من أبناء تهامة بتهمة اغتيال الصماد وسط تنديد حقوقي واسع

الموقع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقدمت جماعة الحوثي صباح اليوم السبت على إعدام تسعة أسخاص بينهم طفل قاصر متهمين باغتيال رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد، في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء.

 

وجرت عملية الاعدام التي لاقت رفضا حقوقيا واسعا، في ظل اجراءات مشددة وانتشار واسع لمسلحي الحوثي في ميدان التحرير.

 

والمدانون ممن تم القاء القيض عليهم عقب استهداف الصماد هم: علي علي ابراهيم القوزي، عبدالملك أحمد حميد، ومحمد خالد هيج، محمد إبراهيم القوزي، محمد يحيى محمد نوح، إبراهيم محمد عبدالله عاقل، محمد محمد على المشخري، عبدالعزيز على الأسود (قاصر)، معاذ عبدالرحمن عبدالله عباس، وجميعهم ينتمون إلى محافظة الحديدة (غرب اليمن).

 

وشمل الحكم أيضا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وولي العهد السعودي محمد بن سلمان ونائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، ووزير الدفاع في الحكومة اليمنية محمد المقدشي.

 

 

وقال عبد المجيد صبره محامي المتهمين والمدافع عن المعتقلين إنه لم يسمح لهم بالزيارة قبل التنفيذ أو الاتصال بأقاربهم كجانب إنساني ومن بين المحكوم عليهم بالإعدام القاصر عبد العزيز الأسود.

 

وأضاف أن آخر زيارة لهم في شهر أبريل الماضي وكانت في مقر محكمة استئناف الأمانة بصنعاء كونهم محتجزين في سجون غير معروفه منذ اعتقالهم في 2018، بينما اعتذر أقارب المتهمين عن تلبية طلب النيابة بالحضور لزيارتهم اليوم الجمعة، كون الطلب جاء متأخرا ولا يستطيعون القدوم من مديرية القناوص بمدينة الحديدة إلى العاصمة صنعاء.

 

وأشار إلى أن النيابة رفضت طلب أسر المتهمين في تأجيل موعد الزيارة إلى يوم غدا السبت (موعد تنفيذ حكم الإعدام)، فيما لم تلبي وعدها بالتواصل معهم عبر الهاتف حتى كتابة الخبر، حيث سيتم تنفيذ الحكم دون سماع أقاربهم حتى لأصواتهم كجانب إنساني.

 

وكانت سبع منظمات حقوقية دعت أمس الجمعة جماعة الحوثي إلى الوقف الفوري للإعدامات، مؤكدة أن المحكمة الجزائية المتخصصة تفتقر إلى الحد الأدنى من متطلبات القانون الدولي لمحاكمة عادلة.

 

ودعت المنظمات إلى التدخل العاجل لوقف إعدامات محتملة بحق تسعة أفراد بعد مصادقة المحكمة العليا التابعة للجماعة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق