أبو الغيط يستقبل اللجنة العسكرية الليبية.. ويؤكد دورها في الاستقرار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أبو الغيط يستقبل اللجنة العسكرية الليبية.. ويؤكد دورها في الاستقرار, اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 06:00 مساءً

استقبل أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم، اللجنة العسكرية الليبية «خمسة+ خمسة» بمقر الجامعة.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة، أنه جرى خلال الاجتماع، إطلاع الأمين العام من أعضاء اللجنة المشكلة من خمسة من العسكريين من الشرق الليبي، وخمسة عسكريين من الغرب، علي مجمل نشاطات اللجنة خلال الفترة الأخيرة، والتي توجت بإقرار وتثبيت وقف اطلاق النار، وكذلك إقرار خطة عمل خلال الاجتماع الأخير بجنيف الشهر الماضي، تقضي بسحب كل المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

أبو الغيط يستعرض مع اللجنة نتائج اجتماعاتها في القاهرة

وأضاف المصدر، أن أعضاء اللجنة استعرضوا نتائج  اجتماعاتهم بالقاهرة، التي هدفت إلى إقرار البرنامج الزمني لتحقيق سحب الوجود العسكري الأجنبي بأسره، والتفاصيل المتعلقة بتلك العملية التي تتم بالتشاور مع عدد من دول الجوار للجنوب الليبي كالسودان وتشاد والنيجر، كما تضمنت المداولات، سبل حل المليشيات المسلحة وتوحيد المؤسسة الليبية.

وأوضح المصدر، أن الأمين العام أكد في حديثه مع أعضاء اللجنة علي الأهمية التي توليها الجامعة للشأن الليبي، مثنيا في هذا الإطار علي عمل اللجنة العسكرية وإنجازاتها، المتمثلة في وقف إطلاق النار والاتفاق علي فتح الطريق الساحلي وكذلك خطة إخراج التواجد العسكري الأجنبي من ليبيا، مشيرا إلى أن إخلاء الأراضي الليبية من التواجد العسكري الأجنبي، يعد ضرورة حيوية لأمن ليبيا وسيادتها وسلامة أراضيها، وكذلك أمن دول الجوار الأخرى. 

أمين الجامعة العربية يشدد على الالتزام بإجراء الانتخابات الليبية في موعدها

وأكد الأمين العام، أهمية الالتزام بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل، مع توفير السبل الكفيلة بإنجاحها، عبر وضع القواعد المنظمة والآليات التنفيذية، باعتبار ذلك بمثابة توطئة لتولي سلطة منتخبة بإرادة الليبيين. 

وأوضح أبو الغيط، أن الجامعة العربية ستقدم كل سبل الدعم السياسي والفني المطلوب للدولة الليبية، خلال الفترة المقبلة، سواء في المجالات المتعلقة بالانتخابات أو سرعة الارتقاء بالنواحي التنموية، وتوحيد المؤسسات، ودعم جهود الدولة الليبية، في عبور تلك المرحلة الحساسة من تاريخها. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق