ماري كلود نجم سلمت وزارة العدل: الحل ببناء الدولة المدنية

الفن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لفتت وزيرة العدل السابقة ماري-كلود نجم إلى أنها عينت في لحظة سياسية معينة كان فيها الشعب في الشارع فرض واقعا معينا ويطالب بوزراء مستقلين، وإلا لم يكن أحد ليأتي إليها، مشيرة الى أنه "اعتقدت بأنني أستطيع أن أضع خبرتي العلمية كوزيرة أكاديمية مستقلة للنهوض بقطاع حيوي هو ​القضاء​، وأنه يمكنني من المشاركة ب​السلطة​ التنفيذية المساهمة بوقف الإنهيار المالي ووضع البلد على السكة الصحيحة، واعتبرت أن دينامية ​الحراك الشعبي​ ستكون أداة ​دعم​ وضغط بيدي لكي أكون صوتكم في الداخل لفرض شروطنا الإصلاحية،كما اعتبرت أن الإنهيار المالي سيفرض الإصلاحات لسبب بسيط لأن ليس هناك خيار آخر وهذا الامر سيكون أول خطوة والمدخل للخروج من الدويلات ​الطائفية​ والعبور الى الدولة، وهنا بيت القصيد".

وأوضحت في حفي التسليم والتسلم في ​وزارة العدل​، أن الحل معروف وهو نقيض النظام الحالي، نظام إئتلاف زعماء ​الطوائف​، فالحل هو بناء الدولة، وليس الدولة العسكرية ولا الدينية أو المرتهنة الى الخارج، إنما ​الدولة المدنية​، الدولة التي تعطي الحقوق لا المساعدات، والتي تعطي الكرامة لا "الشحادة" والإذلال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق