جمعة: من حق مجلس النواب صناعة القوانين التي تحكم سياسة الدولة وإصدارها

صحيفة المرصد الليبية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ليبيا – قالت نائب مقرر مجلس النواب صباح جمعة إن البرلمان أصدر العديد من القوانين وآخرها قانون انتخاب الرئيس، وهذا مطلب شعبي لليبيين؛ لأنهم يريدون انتخاب رئيس للدولة وعن طريق انتخاب رئيس للدولة سيتم توحيد المؤسسات، وإبعاد شبح الانقسام الذي يهدد البلاد.

جمعة أشارت خلال برنامج “في الإطار” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الأحد وتابعته صحيفة المرصد إلى أن هذا قانون هو حق أصيل لمجلس النواب، باعتباره مجلس النواب المختص والمعني تشريعيًا ودستوريًا وقانونيًا بإصدار كل هذه القوانين، كونه يمثل الشعب الليبي في كافة شؤونه وعلى رأسها الشؤون السياسية والدولة داخليًا وخارجيًا.

ولفتت إلى أنه من حق مجلس النواب صناعة القوانين التي تحكم سياسة الدولة وإصدارها، مبينةً أن البعثة الأممية رحبت بذلك وجميع الدول بالتالي مجلس النواب سيناقش القانون خلال جلسته، باعتبار أنه من ضمن المقترحات الموجودة هي البقاء على قانون انتخاب مجلس النواب الحالي أو جراء بعض التعديلات على هذا القانون، فيما يتعلق بمسألة الدوائر؛ لأن المفوضية العليا للانتخابات قدمت مقترحًا وقامت بتغيير بعض الدوائر وعن طريق القائمة والفرد، لكن أعضاء مجلس النواب لديهم وجهة نظر لذلك سيتم مناقشة المقترح المقدم من المفوضية فيما يتعلق بقانون انتخاب مجلس النواب القادم.

كما أضافت: “نحن واجبنا أن يتم إنجاز قانون مجلس النواب القادم في هذه الجلسة، ونحن متفائلون أن يتم مناقشته خلال الأسبوع وسيتم التصويت عليه. ليبيا تحتاج لمجلس نواب بالتأكيد يمثل جميع أطياف الشعب الليبي والمدن الليبية جميعها لديها الحق أن يكون لديها ممثلون في مجلس النواب الليبي وأن يكون لهم مقاعد داخل مجلس النواب، باعتباره أنه مجلس يمثل كل الليبيين ودوره اعتماد الحكومة واستجوابها وسحب الثقة وتفويضها، أي الدور الرقابي بمعنى الكلمة، ونتمنى أن تكون الأوضاع أفضل لمجلس النواب القادم مما نحن فيه الآن”.

واعتبرت أنه عند انتخاب رئيس الدولة ستكون البلاد مستقرة ويستطيع أعضاء مجلس النواب القادمين استخدام صلاحيات وممارسة عملهم أفضل حتى من أعضاء مجلس النواب؛ لأن الوضع السياسي والانقسام الموجود داخل الدولة له تأثير سلبي جدًا على أداء عمل مجلس النواب.

واختتمت حديثها مؤكدةً أن العراقيل التي تقف أمامهم كثيرة، متمنيةً التوفيق لليبيين في اختيار رئيسهم؛ لأن هذا مطلب شعبي وكذلك انتخاب مجلس نواب.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق