بعد إبلاغ مواطن عن مهاجمة قرش له في الساحل.. تعليق مهم من مدير معهد بحوث الشواطئ

النبأ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بعد إبلاغ مواطن عن مهاجمة قرش له في الساحل.. تعليق مهم من مدير معهد بحوث الشواطئ, اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021 11:57 صباحاً

أكد الدكتور أيمن الجمل، مدير معهد بحوث الشواطئ، أن حادث الساحل الشمالي والذي أبلغ فيه أحد المصطافين عن تعرضه لهجوم سمكة قرش غير منطقي، خاصة وأن شكل إصابة المصطاف بجرح قطعي مستقيم بالذراع لا يتطابق مع الإصابة المعتادة بأسنان أسماك القرش والتي تتسبب عادة في تهتك شديد بالمكان المصاب.

وأوضح مدير معهد بحوث الشواطئ، في تصريح خاص ل «النبأ»، أن سمكة القرش في المعتاد تتصرف بعقلية وسلوك جميع "الأسماك "و لا تقدم على مهاجمة كائن بحجم الإنسان إلا في أربع حالات فقط، وهي:

أولها إذا شعرت بخوف الإنسان وذلك عن طريق شمها لمادة الادرنالين التي يفرزها أي شخص عند الشعور بالخوف.

الثاني إذا تسبب هلع الإنسان في قيامه بمحاولة الهروب من المكان بشكل هستيري فيقدم على حركات سريعة في المياه مما يثير القرش ويقوم على أثر ذلك بمهاجمته.

ثالثا أن يكون القرش جائعا ويبحث عن طعام في تلك اللحظة.

أما الحالة الأخيرة فهي رؤية القرش للدماء وهو ما يؤكد أن نسبة إصابة المصطاف من مهاجمة قرش له ضعيفة لأنه في هذه الحالة وبحسب المسافة والعمق التي وصفهما المصاب لموقع مهاجمة السمكة له لن تكتفي بإصابته وبالطبع ستكون المهاجمة قاتلة.

وأشار مدير معهد بحوث الشواطئ، إلى أن القرش بطبيعته من أنواع الأسماك الغضروفية التي لاتوجد بها عظام ولها طبيعة خاصة، حيث إنها لا تتنفس إلا أثناء السباحة بسرعة وفي حالة التوقف تموت وبالتالي لا تستطيع التواجد إلا في أعماق كبيرة ومن الصعب جدا وصولها بالقرب من الشواطئ.

ووجه الدكتور أيمن الجمل نصيحة لتأمين الراغبين في الغطس بأعماق كبيرة بوضع مواد معينة تمنع أسماك القرش من الاقتراب، لافتا إلى توخي الحذر إذا ما فوجئ الإنسان بوجودها في مكان قريب بالابتعاد عن المكان بشكل هادئ وهو مايقوم به الغطاسين المحترفين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق