رئيس وزراء فلسطين يحدد في قمة المناخ موعد جفاف البحر الميت وسببه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
رئيس وزراء فلسطين يحدد في قمة المناخ موعد جفاف البحر الميت وسببه, اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 06:07 مساءً

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e5/0b/01/1050597949_0:0:3071:1728_1200x675_80_0_0_f049285c951712ebe3ffa2decce73d9c.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202111011050598004-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AE-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%AC%D9%81%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AA-%D9%88%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8/

وصل رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، إلى غلاسكو مع قادة من جميع أنحاء العالم وأشار في قمة المناخ إلى أن إجراءات إسرائيل تبقى هي العائق أمام التنمية المستدامة في فلسطين.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني في قمة المناخ: "البحر الميت ينزف بسبب استنزاف مقدراته وما تستخرجه إسرائيل منه من معادن وأملاح" مؤكدا أن "البحر الميت سيجف عام 2040 إذا استمرت إسرائيل بأعمالها الحالية".

وأضاف اشتية: "الاحتلال الإسرائيلي وما يقوم به من إجراءات من تحويل مساحات خضراء لمستوطنات واستنزاف مصادر المياه يبقى العائق أمام التنمية المستدامة في فلسطين".

ونشر اشتية عبر حسابه الرسمي على "تويتر" تغريدة قال فيها: "مع قادة من جميع أنحاء العالم، سوف نستكشف سبل التعاون المتبادل لحماية كوكبنا الثمين".

وأضاف: "نحن هنا اليوم لنقول للعالم أن الاحتلال الإسرائيلي هو التهديد الأكثر خطورة على المدى الطويل للبيئة الفلسطينية".

وبحسب وكالة "شهاب": التقى اشتية بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على هامش قمة المناخ التي تعقد في مدينة "غلاسكو" الاسكتلندية.

وانطلقت في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، أمس الأحد، أعمال الدورة 26 لمؤتمر الأطراف المنخرطة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في باريس عام 2015.

وتأتي القمة وسط تحديات غير مسبوقة لتغير المناخ ظهرت في الكوارث الطبيعية التي عصفت بمناطق عدة حول العالم في وقت سابق من 2021.

وتناقش القمة موضوع التدفقات المالية العامة والخاصة لتمويل مكافحة تغير المناخ وخطط تسريع التحول العالمي إلى الطاقة النظيفة.

كما ستسلط مناقشات القادة الضوء على دور الشباب الحاسم في تمكين الجمهور والتعليم في العمل المناخي.

ويشهد يوم 8 تشرين الثاني/نوفمبر بداية طرح الحلول العملية اللازمة للتكيف مع تأثيرات المناخ ومعالجة الخسائر والأضرار.

أما في يوم 10 تشرين الثاني/نوفمبر، تناقش القمة التحول العالمي إلى تحقيق الاعتماد على وسائل مواصلات بصفر انبعاثات ملوثة للبيئة.

إخترنا لك

0 تعليق