عاجل.. تبون يوجه بإعادة تقييم بنود اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، أمس الأحد، بإعادة تقييم بنود اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي ضمن المشاورات بين الطرفين، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء «واس» السعودية، وهي اتفاقية سارية منذ عام 2005.

وذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أنَّ تبون وجه خلال ترؤسه مجلس الوزراء، بإعادة تقييم بنود الاتفاق بنداً بنداً، وفق نظرة سيادية ومقاربة «رابح - رابح» مع مراعاة مصلحة المنتج الوطني الجزائري، لإيجاد نسيج صناعي ومناصب شغل.

كما أصدَر تبون، عفوًا رئاسيًا عن 3 آلاف سجين بمناسبة الذكرى الـ67 لاندلاع الثورة التحريرية، وقالت صحيفة «النهار» المحلية، إن العفو الكلي سيطال غير المسجونين الذين تساوي عقوبتهم 12 شهرًا، أو من بقي على عقوبتهم 12 شهرًا وما دون.

موضوعات ذات صلة

وأضافت الصحيفة الجزائرية، أنَّ العفو سيطال أيضًا السجناء المحكوم عليهم نهائيًا، والذين تساوي عقوبتهم 6 أشهر، أو من بقي على عقوبتهم 6 أشهر.

وكان تبون، أمر في وقت سابق، شركة النفط الوطنية «سوناطراك» بوقف العلاقات التجارية وعدم تجديد عقد توريد الكهرباء والماء مع المغرب، وقالت وكالة الأنباء الجزائرية، إن الرئيس الجزائري، أمر «سوناطراك» بوقف العلاقة التجارية مع المغرب وعدم تجديد العقد، الذي انتهي، أمس الأحد 31 أكتوبر.

 

من جهتها، اعتبرت الرباط، أنَّ القرار الجزائري بعدم تجديد الاتفاق بشأن وقف توريد الغاز إلى خط الأنابيب المغاربي الأوروبي لن يكون له حاليا سوى تأثير ضئيل على البلاد.

وقال المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، إنه نظرا لطبيعة جوار المغرب، وتحسبا لهذا القرار، فقد تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لضمان استمرارية إمداد البلاد بالكهرباء.

وأضاف المكتب المغربي، أنَّه يتمّ حاليًا دراسة خيارات أخرى لبدائل مستدامة، على المديين المتوسط والطويل، وفقًا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق