٥ أسباب مهمة تجعل البرتقال غذاء مذهل لتناوله يوميًا 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
٥ أسباب مهمة تجعل البرتقال غذاء مذهل لتناوله يوميًا , اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 12:21 صباحاً

يعتبر البرتقال من أكثر الفاكهة المفضلة لدي الكثير من الاشخاص نظرًا لمذاقها الفريد وفوائده المذهلة في علاج كثير من الأمراض ومد الجسم بكثير من الفيتامينات الرائعة والمعادن فهو ليس مجرد فاكهة شتوية لذيذة، لذلك ينصح كثير من الأطباء بتناولة لكي نحصل على جميع الألياف الغذائية والمعادن والفيتامينات بشكل طبيعي.

 

فالبرتقال يحتوي على فيتامين C ويشمل كمية كبيرة من البوتاسيوم والكولين وفيتامين (A) والألياف الغذائية وحمض الفوليك والفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية.

 

لذلك حث كثير من الأطباء لإضافة برتقالة واحدة على الأقل يوميا إلى قائمة الطعام، نظرا ل ٥ فوائد مذهلة تتكون به ،بحسب healthy.walla وهي :

 

يدخل في تعزيز ودعم صحة العينين فمع مرور العمر، تتزايد فرص الإصابة بالتنكس البقعي، وهي حالة طبية يمكن أن تسبب أيضا فقدان الرؤية والعمى.

 

وظهرت دراسة في عام 2018 أجريت لمدة 15 عاما تفيد بأن تناول البرتقال بشكل روتيني يمكن أن يقلل من خطر التنكس البقعي بنسبة 60 في المائة.

 

كما يدخل البرتقال في تعزيز جهاز المناعة حيث تحتوي كل برتقالة واحدة على 50 ملليغرام من فيتامين C، الذي يمكن من خلاله تقصير مدة المرض يوما واحدا في المتوسط وتعزيز الجهاز المناعي، كما يعمل كمضاد ممتاز للأكسدة، ما يشجع على إنتاج خلايا الدم البيضاء والوقاية من الأمراض الفيروسية.

 

كما يساعد بشكل كبير في المحافظة علي شباب البشرة، حيث يلعب فيتامين C دورا مهما في إنتاج الكولاجين، لبناء الأنسجة الضامة وشفاء الجروح والحفاظ على مظهر شاب وصحي للبشرة. 

 

كما يساعد في خسارة الوزن مثل كثير من الفواكه والخصراوات مثل الطماطم أو الخيار أو البطيخ، نظرا لإحتواءة على الكثير من السوائل، وتمثل أكثر من 80 في المائة، كما يحتوي على كمية جيدة من الألياف الغذائية، وهو مزيج رائع للنظام الغذائي والجهاز الهضمي، كذلك فإن قيمة السعرات الحرارية للبرتقال منخفضة، وحقيقة أنه خال من الدهون تساعد أيضا في عمليات إنقاص الوزن.

 

كما يعتبر عنصر فعال جدًا للمحافظة على المخ حيث تساعدنا مركبات الفلافونويد نفسها في حماية الدماغ من التدهور المعرفي وهو مفهوم واسع للعمليات التي قد تساهم، من بين أمور أخرى، في تطور أمراض مثل الخرف ومرض الزهايمر.

 

كما أن الأشخاص الذين تناولوا 600 ملليغرام من مركبات الفلافونويد يوميا لديهم خطر أقل بنسبة 20% للإصابة بالضعف الإدراكي، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الفلافونويد بكمية 150 ملليغراما فقط، حسب دراسة وجدت في مجلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق