استجواب قائد الجيش اللبناني السابق أمام القضاء في قضية انفجار مرفأ بيروت

سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
استجواب قائد الجيش اللبناني السابق أمام القضاء في قضية انفجار مرفأ بيروت, اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021 11:50 صباحاً

https://cdnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e5/09/08/1050085284_0:44:3073:1772_1200x675_80_0_0_12256f0ff1bf81b32989997b3357e05e.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202109131050127380-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D9%82%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%B1%D9%81%D8%A3-%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA/

ذكرت وسائل إعلام لبنانية محلية، أن قائد الجيش اللبناني السابق، جان قهوجي، يمثل، اليوم الاثنين 13 سبتمبر/أيلول، أمام القضاء، في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وأوضح موقع "لبنان 24" أن قهوجي يمثل بالفعل أمام المحقق العدلي، طارق بيطار، بالتزامن مع تهديد أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت بإغلاق المرفأ.

وكان أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، قد أغلقوا مدخل البوابة رقم 9 من المرفأ، لحين مثول قائد الجيش السابق، أمام المحقق العدلي، وهددوا بإغلاق البوابة رقم 14 من المرفأ أيضا.

ونقل الموقع عن المتحدث باسم الأهالي، إبراهيم حطيط، قوله، إنه عقب مثول قهوجي أمام القاضي، تم تعليق كافة تحركات أهالي الضحايا في انتظار نتيجة التحقيق.

ووقع انفجار بمرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب 2020 أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص، وإصابة نحو 6500 آخرين، وتشريد الآلاف، وتدمر نحو نصف المدينة، كما تسبب في خسائر قدرت بـ7.4 مليار دولار.

وبحسب التحقيقات الأولية التي أعلنتها السلطات اللبنانية، فإن الانفجار وقع في العنبر رقم 12 بمرفأ بيروت بفعل 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم، جاءت في عام 2013 على متن سفينة تدعى "روسوس" كانت في طريقها من جورجيا إلى موزمبيق، إلا أنها توقفت في ميناء بيروت، وتعطلت بعد ذلك، ثم تدخلت السلطات اللبنانية على الخط وصادرت السفينة بناء على مذكرة قضائية تطالب مالكي السفينة بمستحقات مالية، وبعد وقت أفرجت عن طاقم السفينة وفرغت حمولتها في المرفأ، أما السفينة نفسها والتي كانت تتهالك فانتهت إلى الغرق.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار لبنان عبر سبوتنيك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق