حزب الشيطان «بهدل» اللبنانيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حزب الشيطان «بهدل» اللبنانيين, اليوم الاثنين 1 نوفمبر 2021 05:48 مساءً

فيما يواصل حزب الله (حزب الشيطان) هيمنته على لبنان، يستمر الصمت الرسمي من النخبة السياسية في لبنان، وتتواصل الأزمات والنكبات الاقتصادية والاجتماعية في البلد المختطف، حيث لا يجد اللبنانيون الخبز أو المواد الغذائية الأساسية ولا حتى دوائهم.

وفي وقت يبحث فيها اللبنانيون عن العدالة بعد سقوط 200 قتيل وأكثر من 6 آلاف مصاب ومشرد في انفجار مرفأ بيروت، يتجه (حزب الشيطان) إلى إقالة المحقق الرئيس في انفجار ميناء بيروت، القاضي طارق البيطار، الذي يلاحق بعض أقرب حلفائها بتهم الإهمال. ويقول الحزب «إن التحقيق مسيس ومنحاز»، فيما يقول خصومه «إن حزب الله يخشى أي تحقيق نزيه؛ لأنه سيكشف تورط حزب الله في التفجير».

وتأتي تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي المتحدث الجديد باسم الحزب الإرهابي لتكشف إمعان الحكومة اللبنانية في عزل الشعب و(بهدلة) اللبنانيين وحرمانهم من المساعدات التي ظلت تصل على مدار سنوات طويلة من دول الخليج.

أوامر إيران

منذ تأسيس جماعة حزب الله اللبنانية عام 1982، وهى تعمل بالتنسيق مع إيران في أنحاء الشرق الأوسط وبأوامر منها، ومع مرور الوقت تحولت إلى مشكلة وأداة لإثارة القلاقل في العديد من الدول العربية، وعلى رأسها لبنان.

وأسس الحرس الثوري الإيراني الجماعة في 1982، بهدف تصدير الثورة الإيرانية ومحاربة القوات الإسرائيلية التي غزت لبنان في السنة نفسها، ويشارك حزب الله طهران الفكر الشيعي، ويعتبر أن المرشد الأعلى في إيران على خامنئي هو أيضا مرشده السياسي ومصدر إلهامه الروحي، ولحزب الله، الذي تصنفه الولايات المتحدة ودول غربية أخرى منظمة إرهابية، جناح عسكري قوي يقر الحزب بأن من يموله ويسلحه هو إيران.

سيطرة مخابراتية

وتسيطر جماعة الحزب أيضا على جهاز مخابرات هائل، وتتولى القيام بمهام حفظ الأمن في مناطقها الخاصة بجنوب بيروت وجنوب لبنان، فضلا عن المناطق الحدودية مع سوريا، وللحزب أيضا نواب في البرلمان ووزراء في الحكومة، وتمدد نفوذه السياسي في 2018، عندما فاز مع حلفائه بأغلبية المقاعد في مجلس النواب.

ويدير، ضمن أنشطته التجارية، إمبراطورية من منافذ تجارة التجزئة وشركة بناء. ويدير الحزب أيضا مدارس وعيادات، وتعاظمت قوة الجماعة، وأصبحت أقوى من الدولة اللبنانية نفسها على مدى العقود الأربعة الماضية، واقترن اسمها في الأذهان بالصراع مع إسرائيل، حيث أطلق الحزب أربعة آلاف صاروخ في حرب استمرت 34 يوما في 2006. ومنذ ذلك الحين يعيد الحزب تسليح نفسه ليزداد قوة على قوته.

اعتداءات الخارج

توجه إلى الحزب اتهامات بشن اعتداءات بالقنابل خارج حدود لبنان، وتشير الأرجنتين بأصابع الاتهام إلى حزب الله وإيران في تفجير استهدف مركزا في بوينس أيرس، قتل فيه 85 شخصا، عام 1994، وفي هجوم على السفارة الإسرائيلية في بوينس أيرس في 1992 سقط فيه 29 قتيلا، وتؤكد كل الشواهد ضلوع الحزب في التفجيرين. واتهمت بلغاريا أيضا حزب الله بشن هجوم بالقنابل أسفر عن مقتل 5 سائحين إسرائيليين في مدينة بورجاس المطلة على البحر الأسود في 2012. ونفى الحزب تورطه.

مستنقع الحرب

وتجلت الصلة الوثيقة بين حزب الله وإيران بوضوح عندما دخل الحزب في 2013 إلى مستنقع الحرب السورية بجانب طهران مدافعا عن حليفهما المشترك الرئيس بشار الأسد. وفي العراق، أعلنها حزب الله صراحة أنه يدعم الفصائل الشيعية المسلحة المدعومة من إيران.

وفي اليمن، كشف التحالف العربي لدعم الشرعية الذي تقوده السعودية، أن الحزب يدعم الحوثيين المتحالفين مع إيران في حربهم ضد التحالف بقيادة السعودية. ونفت الجماعة في 2017 إرسال أي أسلحة إلى اليمن.

ورسخ حزب الله مكانة إيران لاعبا رئيسا في لبنان، البلد الذي تتنازع فيه على النفوذ، وشنت جماعات غامضة، يقول مسؤولون أمنيون لبنانيون وأجهزة مخابرات غربية أنها مرتبطة بحزب الله.

معترك السياسة

ودخل حزب الله معترك السياسة في لبنان بشكل أكثر وضوحا بعد مقتل رئيس الوزراء السني الأسبق رفيق الحريري، وانسحاب القوات السورية في 2005. وأدانت محكمة، مدعومة من الأمم المتحدة، العام الماضي، عضوا في حزب الله بتهمة التآمر لقتل الحريري، الذي كان ينظر إليه على أنه تهديد للنفوذ الإيراني والسوري في لبنان.

وباتت لبنان قاعدة الحزب ونقطة انطلاقه، ويستخدم الحزب نفوذه، ففي 2008، سيطر مقاتلو حزب الله على بيروت عندما اندلع صراع مع الحكومة.

السجل الأسود لحزب الله:

2012

كشف عضو بارز في اللجنة المالية بمجلس النواب الأمريكي أن 30 % من مداخيل حزب الله في لبنان هي عائدات تهريب وتصنيع وبيع المخدرات.

2011

نشرت صحيفة »دير شبيغل« الألمانية تقارير أكدت تمويل حزب الله عملياته من تجارة المخدرات في أوروبا.

ظهر تاجر المخدرات الكولومبي وليد مقلد على شاشة التلفزيون يتحدث عن إنتاج المخدرات كمهنة امتهنها أعضاء حزب الله.

2009

أعلنت السلطات الهولندية القبض على خلية مكونة من 17 فردا ينتمون لشبكة دولية لتجارة المخدرات على صلة بحزب الله.

القبض على لبنانيين في ألمانيا متهمين بتهريب أموال إلى لبنان ناتجة عن تجارة المخدرات.

2008

ألقت السلطات الأمريكية القبض على فايد بيضون المعروف بـ»ميغال غارسيا« لضلوعه بتجارة الكوكايين لصالح حزب الله.

2006

أدرجت السلطات الأمريكية صبحي فياض على قوائم الإرهاب، باعتباره أحد أهم الناشطين التابعين لحزب الله.

2005

ألقت الشرطة الإكوادورية القبض على شبكة تهريب مخدرات، على رأسها اللبناني راضي زعيتر، تذهب أرباحها للحزب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق