التخطي إلى المحتوى

منتخب تونس يخوض لقاءا قويا ومثيرا كرويا أمام سوريا الجمعة 3-12-2021 ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة كأس العرب المقامة في قطر من 30 نوفمبر الماضي وحتى 30 ديسمبر الجاري.

ينطلق اللقاء بين المنتخبين، تونس وسوريا عند الساعة الثامنة بتوقيت تونس والتاسعة مساء بتوقيت القاهرة والعاشرة بتوقيت مكة المكرمة وقطر معا والحادية عشر بتوقيت دولة الإمارات- دبي- أبوظبي.

قال المدير الفني لمنتخب تونس، منذر الكبير، إن تحقيق الفوز في مباراة الجمعة أمام سوريا، لحساب الجولة الثانية من منافسات دور مجموعات كأس العرب، يتطلب جاهزية عالية.

وأوضح الكبير، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة: «من الضروري أن نكون غدا في أعلى جاهزيتنا، من أجل تقديم وجه مشرف ومردود يعكس هوية منتخبنا، على غرار لقاء الجولة الافتتاحية ضد موريتانيا».

وأضاف: «مباراة سوريا لن تكون سهلة، حيث يسعى المنافس لتدارك عثرة الجولة الماضية، وسيلعب الكل في الكل للدفاع عن حظوظه».

وحول الغيابات التي ستعرفها تشكيلة منتخب تونس، أجاب: «لقد أثبتت التحاليل التي خضع لها حمزة المثلوثي إصابته بفيروس كورونا، وغيابه عن المباراة جعلنا نفكر في طريقتين لتأمين الناحية الدفاعية، وسنختار إحداهما خلال الحصة التدريبية الأخيرة المقررة هذا المساء».

وتابع: «يبقى الأهم أن يكون أداء الخط الخلفي متوازنا، في انتظار البت في مسألة قدوم اللاعب، محمد دراغر، من عدمها خلال الأيام القليلة القادمة.. أما بالنسبة لياسين الشيخاوي وعلي معلول، فإن إمكانية مواصلتهما المشوار معنا ستحددها الكشوفات الطبية».

ودافع الكبير عن إشراك معلول والشيخاوي أمام موريتانيا، بعدما طالته عديد الانتقادات بدعوى أنه جازف بسلامة اللاعبين. ورد على ذلك، قائلا: «الجميع يعلم أن إشراك العناصر المصابة يتحدد وفقا لرأي الجهاز الطبي، وتبعا لذلك دفعت بمعلول والشيخاوي».

وبخصوص رأيه في منتخب سوريا، أجاب: «لقد عاينته في مباراته ضد الإمارات، وهو منتخب طيب الإمكانيات من الناحية الجماعية، كما أن لديه فرديات.. وهو منافس محترم لا يجب أن نستسهله».

ومن جانبه، قال مدافع منتخب تونس، ياسين مرياح: «عقدنا العزم على تحقيق الانتصار، رغم أن المهمة ستكون صعبة في ظل الغيابات، وكذلك إمكانيات المنتخب السوري المحترمة».

وعن التغييرات التي سيعرفها خط الدفاع بسبب الإصابات، قال: «صحيح أنني اعتدت اللعب مع لاعبين معينين، لكن علينا التأقلم مع أي وضعية.. ومن خلال التدريبات أصبح هناك تجانس مع بلال العيفة، ومن هذا المنطلق أقول لا خوف على دفاع منتخبنا».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *