التخطي إلى المحتوى

يعقد مسؤولو الزمالك، نهاية الأسبوع الجاري جلسة مع المغربي اشرف بن شرقي، من اجل الاتفاق على كافة التفاصيل المالية المتعلقة بتمديد تعاقده موسمين مع الزمالك، بعد الانفراجه التي حدثت بين الطرفين خلال الساعات القليلة المنقضية، والتي ابدي خلالها اللاعب مرونة كبيرة في مسألة الشرط الجزائي الذي يرغب في وضعه بعقده الجديد مع الزمالك، والذي يسمح له بالإحتراف الخارجي حال تلقي عقداً متميزا ًنظير دفع 400 الف دولار، في أي وقت وهو الامر الذي رفضته اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، برئاسة حسين لبيب، وابدي اللاعب قناعته بالتوصل لحل وسط بين الـ 400 الف دولار التي يرغب وضعها في عقده والمليونين دولار الذي يرغب الزمالك في وضعهما في العقد من اجل السماح له بالرحيل في أي وقت بداية من فترة الانتقالات الشتوية المقررة في العام المقبل.

وغازل اشرف بن شرقي، مسؤولي الزمالك وجماهير القلعة البيضاء، بعدما نشر تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، كتب خلالها «عدت إلى بيتي»، بعد انتهائه من المشاركة مع منتخب المغرب في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 والمقرر اقامتها في قطر.

وحرص اشرف بن شرقي، على اجراء اتصال هاتفي، مع مسؤولي الزمالك لشرح مسألة انتقاله إلى الزمالك، ومن جانبه اعلن عمرو أبوالعز، المدير الإداري للفريق الكروي الأول للزمالك، ان بن شرقي، ابلغ مسؤولي الزمالك، بأنه لن يلعب في مصر إلا للزمالك، وان فكرة ارتدائه الفانلة الحمراء، غير مطروحه للنقاش.

وينتظر ان يحسم مسؤولو الزمالك، مع بن شرقي، مسألة تجديد عقده نهائياً خلال الجلسة المقبلة، واتخاذ قرار نهائي خلال الجلسة سواء بتمديد تعاقد اللاعب، أو غلق الملف نهائياً.

وحرص باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الكروي الأول لنادي الزمالك، على ابلاغ مسؤولي اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الزمالك، بضرورة عدم التفريط في اشرف بن شرقي، في ظل حاجة الفريق الشديدة لجهوده نظراً لكونه من العناصر المتميزة بالفريق، فضلاً عن صعوبة تعويض رحيله خلال الوقت الراهن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *