التخطي إلى المحتوى

قال الإعلامي محمد شبانة، إن اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب، قررت إحالة ملف محمود عبدالرازق شيكابالا قائد الفريق الفريق الأول لكرة القدم، إلى الدكتور أشرف بن صبحي وزير الشباب الرياضة، ومحاسبة المسؤول عن ما حدث في أزمة غرامات اللاعب.

وأضاف شبانة في تصريحات تليفزيونية :«طلبت اللجنة من وزير الرياضة بالتحقيق في الأمر، خاصة وأن اللاعب كان عقده 1000 جنيه فقط في الموسم، وكان يتم الخصم منه لدفع المستحقات لنادي سبورتنج لشبونة قبل أن يتفاجىء الجميع بأن النادي البرتغالي لم يحصل على المستحقات من الأساس».

وأكد الإعلامي أن تسبب التأخر في دفع المستحقات منذ 2016 وحتى الآن، فلو دفع الزمالك مبلغ 510 ألف دولار منذ 5 سنوات كانت انتهت الأزمة، لكن الزمالك تكبد 10% فوائد خلال تلك الفترة ليصبح المبلغ 810 ألف دولار، ثم 400 ألف دولار غرامة ليصبح المبلغ مليون و210 ألف دولار، أي أن الزمالك تكبد 700 ألف دولار غرامات تأخير بدون وجه حق، ما يعادل 11 مليون جنيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *