التخطي إلى المحتوى

تل ابيب/ المشرق نيوز

كشفت صحيفة جيروزاليم بوست اليوم الخميس، أن عضو الكنيست موسى راز عن حزب ميرتس بعث برسالة إلى أكثر من 300 برلماني أوروبي يطلب منهم اتخاذ خطوات ضد ما وصفه بـ “التهجير الإسرائيلي القسري ونقل العائلات الفلسطينية”.

 

وذكرت الصحيفة أن الخطاب الذي كتبه راز إلى أعضاء البرلمان وقع عليه أيضًا عضو الكنيست عايدة توما سليمان من القائمة المشتركة، ويريد راز الحصول على توقيعات من أعضاء البرلمان الأوروبي للترويج لمبادرته.

 

وبحسب نص الرسالة، “فإن عقودًا من الاحتلال ونزع الملكية أدت إلى واقع تمييزي يتمتع فيه الإسرائيليون والفلسطينيون بحقوق مختلفة وغير متساوية، وقد اتُهمت إسرائيل بتهجير واسع النطاق وتهجير قسري للفلسطينيين يحدث الآن في جميع أنحاء الضفة الغربية، تهجير قسري ونقل عائلات فلسطينية في شرقي القدس”.

 

ولدى سؤاله عن نشاطه ، قال راز: “سأواصل الكفاح من أجل إسرائيل وضد الاحتلال بالوسائل المتاحة لي، وإلى جانب النضال اليومي في إسرائيل، أعتقد أن للبرلمانيين الأجانب دور في إنهاء الاحتلال”.

 

ولم يرد مكتب رئيس الوزراء نفتالي بينيت أو مكتب رئيس ميرتس ووزير الصحة نيتسان هوروفيتش على ذلك.

 

رد زعيم المعارضة ، عضو الكنيست بنيامين نتنياهو ، على سلوك عضو الكنيست راز وكتب على تويتر: “عار وخزي. يعمل عضو الكنيست بينيت موسي راز حاليًا على إقناع أعضاء البرلمان الأوروبي باتخاذ إجراءات ضد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي ودولة إسرائيل. حكومة بينيت – ميرتس – عباس خطير على اسرائيل “.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *