التخطي إلى المحتوى

تحدث عضو مجلس رواد البيت في الحرم المكي ومستشار اللجنة الوطنية للحج والعمرة سعد جميل القرشي، عن موعد فتح باب العمرة أمام دول العالم، وذلك بعد تخفيف قيود كورونا بالحرم المكي.

وقال القرشي خلال مداخلة هاتفية في برنامج “مساء DMC “، إنه سيتم خلال الفترة المقبلة، فتح أبواب العمرة أمام الدول العربية والإسلامية، مشيرًا إلى أنه سيصدر قرار قريبًا للأمة العربية والإسلامية، عند التأكد من متابعة الحالات في جميع الدول خاصة فيما يتعلق بالإصابات بفيروس كورونا ليتم فتح التأشيرات أمام الدول.

وأضاف: لدينا دراسات ومتابعة لكل دولة على حدة ونزود بمعدل ومؤشرات الإصابات في كل دولة حتى لا يصيب القادم للعمرة أحد من الموجودين أو المعتمرين أثناء الطواف أو السعي أو أثناء أداء النسك للعمرة.

ولفت إلى ، أن “الموضوع قيد الدراسة وخلال الفترة القادمة ستفتح الأبواب ونستقبل إخوتنا بالورود وإن شاءالله يؤدوا عمرتهم على أكمل وجه.. عندنا متابعة للحالات أولاً بأول ولكل دولة دراسة على حدة، والأمور قريبة جدًا”، وفق قوله.

من ضمن الشروط لدخول المملكة لأداء مناسك العمرة، تلقي اللقاح، حيث أوضح مستشار اللجنة الوطنية للحج والعمرة في السعودية، أن الدخول لمن تلقى اللقاحات المعترف بها دوليًا أو المعترف بها من منظمة الصحة العالمية على أن يكون الشخص قد حصل على جرعتين ليتسنى له تأدية العمرة.

وحول أعداد من ستستقبلهم المملكة من المعتمرين، نوه إلى أن السعودية لن تحدد أرقام وستكون الأعداد مفتوحة لمن يرغب بالقدوم، مشيرًا إلى أنه سيتم السماح بتأدية الأشخاص حتى سن 55 العمرة لتجنب إصابة كبار السن بفيروس كورونا.

المصدر : وكالة سوا