التخطي إلى المحتوى

أكد وزير الامن الداخلي الاسرائيلي، عومر بار ليف، صباح اليوم الاربعاء، 20 أكتوبر/تشرين الاول، ان جرائم القتل في المجتمع العربي ترتفع بشكل ملحوظ، مشيراً الى ان الحكومة تسعى للقضاء على العنف وحوادث القتل.

وصرح بارليف في حديثه مع هيئة البث الرسمي (كان) ان الهدف الذي تسعى الخطة الحكومية لتحقيقه حتى نهاية 2022 هو خفض نسبة حوادث القتل الى 10% .

كما وقال وزير الامن ان : “بما ان الشرطة تعمل بطريقة أكثر تصميما، من المحتمل انه خلال الاشهر القادمة ان يحدث ارتفاع بعدد الجرائم، هذه ليست مسألة اسابيع، وانما سيستغرق الامر أشهراً”.

واشار بار ليف الى ان : ” دور جهاز الشاباك في الخطة سيكون محدودا جدا، لا يوجد لدينا نوايا ان ينشغل بالجريمة، في حالات يكون بها تهديد على سيادة دولة اسرائيل، سيتعاون الشاباك مع الشرطة”.

وقال بما يخص القانون الذي يمنح الشرطة صلاحيات للدخول الى تفتيش بيوت المواطنين بدون امر قضائي انه : “لا يمكن التصرف بموجب نفس القواعد والتوقع ان الواقع سيكون مختلفا”.

والجدير بالذكر انه قتل صباح اليوم الاربعاء، شاب (26 عاما) من مدينة ام الفحم بعد اطلاق النار تجاه سيارته، فيما اصيب شاب اخر (24 عاما) بصورة متوسطة كان يرافقة، والشرطة فتحت تحقيقا بالحادث ، ويشار الى ان هذه الجريمة الثانية التي تقع في مدينة ام الفحم والتي حدثت في غضون 24 ساعة حيث قتل صباح امس شاب (25 عاما) وهو في طريقه الى عمله.

المصدر : الصنارة