التخطي إلى المحتوى

نعت حركة حماس  صباح اليوم الأربعاء، الشهيد محمد منير لبد، والذي ارتقى متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في مواجهات مسيرات العودة قبل نحو عامين على حدود غزة . 

وفيما يلي نص البيان كما وصل سوا … 

بسم الله الرحمن الرحيم 

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ 

تنعى حركة المقاومة الإسلامية حماس شهيدها البطل “محمد منير لبد” الذي ارتقى متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في المواجهات البطولية على السلك الزائل شرق قطاع غزة قبل عامين في أثناء مشاركته في المسيرات الشعبية لكسر الحصار. 
 

نتوجه بالتحية الخالصة لكل أرواح شهداء شعبنا الأبطال الذين سطروا نموذجًا مشرفًا من التضحية والفداء، وشكلوا بدمائهم منارة للمقاومة، وصمود شعبنا وثباته فوق أرضه. 
 

تؤكد الحركة أن المقاومة بأشكالها كافة حق لشعبنا الفلسطيني للدفاع عن نفسه وانتزاع حقوقه وكسر حصار غزة، وأن ثورة شباب الضفة في بيتا وجنين و نابلس والخليل وبلاطة في وجه المحتل وقطعان المستوطنين والمواجهات اليومية في القدس ، ما هي إلا امتداد لمعاركنا المتواصلة مع الاحتلال الصهيوني، والتي لن تتوقف حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية ودحر الاحتلال . 

حركة المقاومة الإسلامية “حماس” 

الأربعاء: 20 أكتوبر 2021م 

 

 

المصدر : وكالة سوا