التخطي إلى المحتوى

وجه الفنان اللبناني، وائل كفوري أمس الثلاثاء، رسالة شكر واطمئنان إلى جمهوره وزملائه وأصدقائه عبر صفحته في موقع “تويتر” في أول تعليق له بعد مغادرته المستشفى بعد رسائلهم إليه وتضامنهم معه لإصابته في حادث سير مروع مؤخرا.

وقال وائل في رسالته “من القلب.. ومن بعد ما انكتبلي عمر جديد، كلمة شكر وحب ووفا لكل الزملا الفنانين ولكل الملحنين والشعراء ولكل مين في الوسط الفني والإعلامي، وللسياسيين والفانز والأصدقاء ولكل محب عتل همي”.

وأضاف “غمرتوني بمحبتكن وبخوفكن علي.. صدقوني لمست محبة كل واحد فيكن. أنا منيح بفضل صلواتكن.. كل كلمة قولتوها عنيتلي ودقت بالقلب.. بشكركن فرداً فرد وبعتذر ما قدرت اتواصل معكن أو أرد على اتصالاتكن.. بس ان شاء الله قريباً منتواصل أول ما صير أحسن ومنتلاقي وبرجع أشوف وجهكن بالخير.. الله يبعد الشر عن كل واحد فيكن، وما يصيبكم ولا مكروه.. والشكر الأكبر لربي اللي رد عني وعطاني أيام جديدة أقدر من خلالها التقي فيكن.. بحبكم قد الدني”.

وكان الفنان اللبناني قد غادر المستشفى بعد يومين من مكوثه بها، وخضوعه لفحوصات طبية، إثر تعرضه لحادث سير مروع في منطقة جبيل اللبنانية، وإصابته برضوض متفرقة في أنحاء جسمه.

المصدر : روسيا اليوم


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *