التخطي إلى المحتوى

نظم اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني، الإطار النسائي للجبهة الديمقراطية ندوة صحية حول مرض سرطان الثدي ، واستهدفت الندوة ما يقارب أربعين سيدة في مكتب الاتحاد في محافظة غزة فرع الشيخ رضوان ، وذلك بالتعاون مع جمعية الثقافة والفكر الحر بحضور مسؤولة الاتحاد بالفرع الرفيقة سامية سحويل.

وحاضر في هذه الندوة مرشدة صحية من صحة المرأة نجاة الحسنات ، وأوضحت أسباب مرض سرطان الثدي وأعراضه ، و طرق الفحص الذاتي للمرض والأهمية المطلقة في الكشف المبكر عن هذا المرض وأهمية الاهتمام المتواصل بالفحص الذاتي ، وأكدت على ضرورة التوجه للطبيب فور الشك بوجود هذا المرض، مشيرةً إلى الأعراض التي تصاحب هذا المرض.

وأجابت الحسنات عن أسئلة عشرات النساء اللواتي حضرن الندوة التي لاقت استحسان النساء اللواتي طالبن بضرورة تكرارها في شتى المواضيع الهامة.

وتأتي هذه الندوة بمبادرة من اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني حرصاً منه على توعية الأمهات ونساء الحي بمرض سرطان الثدي وتوضيح سبل علاجه في الكشف المبكر عن هذا المرض وذلك ضمن خطة عمل اكتوبر الوردي .

من جهتها أعربت الرفيقة سامية سحويل مسؤولة المنطقة القطاعية بالفرع عن دعمها لهذه النشاطات والندوات التوعوية والتثقيفية التي تستهدف المرأة الفلسطينية والتي تعمل على حماية ومعرفة المرأة بمدى خطورة هذا المرض.

وفي نهاية المحاضرة قدمت المشاركات شكرهم للمرشدة الصحية والقائمين على الندوة لما لها من دور كبير في التوعية والحد من مخاطر مرض سرطان الثدي.

المصدر : وكالة سوا