التخطي إلى المحتوى

قال موقع “واللا” العبري، مساء اليوم الأحد، إن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” حذر من تفجر الأوضاع في منطقة المسجد الأقصى خلال الأيام القادمة، وذلك خلال جلسة مناقشة مع وزير الامن الداخلي عومر بارليف.

ووفق الموقع، فإن ممثلي الشاباك قالوا اليوم، إنهم يخشون من وقوع سيناريو “متطرف”، تقوم فيه مجموعة كبيرة من اليهود بمحاولة منظمة لدخول منطقة المسجد الأقصى، من أجل إقامة صلاة بطريقة تؤدي إلى اندلاع مواجهات عنيفة في المكان.

وأوضح مسؤولو الشاباك، أن هنالك عناصر في العالم العربي وتركيا تعمل على تهييج الوضع في المسجد الأقصى واستغلال بعض الاستفزازات الفردية من قبل اليهود وتقديمها كمحاولة للمساس بقدسية المسجد. بحسب الموقع

ووفق ممثلين عن الشرطة الإسرائيلية أيضاً، فإن حوالي 70 إلى 100 مستوطن يهودي يقتحمون باحات المسجد الأقصى، وغالباً ما يقوموا ببعض الاستفزازات ضد المسلمين، وهو ما يدفع بعض المسلمين وغالبيتهم من عرب إسرائيل، بتحريض المسلمين الآخرين ضد اليهود رداً على تلك الاستفزازات.

من جانبه قال وزير الامن الداخلي عومر بارليف ان “الحكومة الإسرائيلية ستحافظ على الوضع الراهن في المسجد الأقصى وبصرامة، بالإضافة للصلاة في الحرم القدس ي لكل من المسلمين واليهود”.

ووفق صحيفة يسرائيل هيوم، فان يوم الثلاثاء القادم من المحتمل ان يكون يوم مواجهات ومشاحنات غاضبة بين المسلمين واليهود، وذلك بسبب المولد النبوي والذي يعد مقدس لدى المسلمين، وهو يصادف وقت اقتحام المستوطنين لباحات الاقصى ظهراً، حيث من المتوقع ان تقوم الشرطة الاسرائيلية بمنع المستوطنين من الاقتحام في ذلك اليوم.

المصدر : وكالة سوا/ترجمة خاصة