التخطي إلى المحتوى

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم السبت، أنها ستضع خطة عمل متكاملة بهدف إنجاح جهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي قبيل القمة المقررة في فبراير المقبل.

جاء ذلك بعد نجاح جهود الدول الصديقة، بمنع الانضمام الفوري لإسرائيل كدولة مراقب لدى الاتحاد الافريقي، وافشال جهود المفوض ورئيس الاتحاد.

وعبرت الوزارة في بيان صحفي عن دعمها للموقف المسؤول لتلك الدول في منع الانقسام داخل الاتحاد الإفريقي، وتوفير الفرصة للجهود المشتركة بين دولة فلسطين وبينها من أجل حشد مثل ذلك الدعم من طرف قادة الدول الذين سيناقشون الموضوع خلال القمة المقررة في شباط/ فبراير المقبل، ما سيتيح لوزارة الخارجية وضع خطة عمل متكاملة تبدأ من هذه اللحظة وحتى انعقاد القمة.

وأكدت الوزارة، أن القيادة والحكومة ستوفران الإمكانيات المطلوبة لبذل تلك الجهود، مرجحةً أن يشارك الرئيس محمود عباس كما كل عام خلال القمة المقبلة، موضحةً أن الرئيس عباس سيبذل جهدًا إضافيًا مع قادة تلك الدول للحيلولة دون قبول إسرائيل في الاتحاد.

وبشأن خطة الخارجية، قالت الوزارة إنها ستقدم خطة التحرك التفصيلية للرئيس محمود عباس لاقرارها والبدء بتنفيذها بشكل فوري.

وأحبطت الدول الأفريقية الأعضاء في الاتحاد الأفريقي ليلة أمس، محاولة قام بها مفوض الاتحاد بتمرير عضوية دولة الاحتلال إسرائيل كدولة مراقب لدى الاتحاد الافريقي.

المصدر : وفا


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *