التخطي إلى المحتوى

تحدث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، عن اكتشافات توصل إلى بعضها بمفرده، وموقف يتعلق بالبطاقات التموينية.

وقال السيسي خلال افتتاحه عدد من مشروعات الإسكان (بديل المناطق غير الآمنة) بمدينة السادس من أكتوبر، إنه أثناء سيره بالسيارة على محور الفريق العصار وبمفرده دون أن يكون مرافقًا له أحد، فوجئ بإلقاء المواطنين المخلفات في منتصف الطريق.

وعقب على ذلك بالقول: “عندما وضعت الحكومة المصرية عربات صغيرة لكي تضع الناس القمامة بها، رفضوا أن تكون بجوارهم، وأردف متسائلاً: “إذا ماذا سنفعل”.

وفي السياق، أوضح الرئيس المصري، أن حجم المخلفات التي تتطلب إزالة هو 40 مليون طن، مشيرًا إلى أن مصر تجمع من المواطنين مقابل النظافة 800 مليون جنيه.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى تنفيذ برنامج نظافة جيد، قائلاً: “هل هناك دولة في العالم حجم مخالفاتها 2.8 مليون، يجب أن نخلي بالنا من أنفسنا قليلاً، ونحن نحاول أن نصلح”.

وفي سياق منفصل، كشف الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن شخصًا يستخدم بطاقة تموين تحمل اسمه، ويستلم بها موادًا تموينية، عازيًا السبب في ذلك إلى عدم وجود رقمنة للدولة المصرية.

وشدد الرئيس المصري خلال كلمته بافتتاح مشروعات الإسكان البديل، على “أهمية الرقمنة لما لها من دور في ضمان وصول الدعم لمستحقيه”، مؤكدًا “أهمية ضبط البطاقات التموينية”.

وأوضح السيسي، أن “عدم وجود رقمنة للدولة المصرية خلانا مش شايفين كويس، بياناتنا مش واضحة، فحصل استقرار لواقع غير دقيق، وبه الكثير من الفساد”.

وأفاد، أنه نتيجة لهذا الوضع، فوجئ بوجود بطاقة تموين تحمل اسمه في محافظة المنيا، ويتم صرف المواد التموينية بها.

المصدر : سبوتنيك – روسيا اليوم


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *