التخطي إلى المحتوى

عاد وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى قطاع غزة ، بعد جولة خارجية امتدت إلى مصر ولبنان وسوريا، ناقشت تطورات الوضع الفلسطيني.

وفيما يلي نص التصريح كما وصل “سوا”:

وفد الجبهة القيادي يعود إلى غزة بعد جولة زيارات خارجية

عاد وفد قيادي من المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين إلى قطاع غزة بعد جولة خارجية طالت عدّة عواصم عربيّة، بحثت آخر التطورات السياسيّة على الساحتين الفلسطينيّة والعربيّة.

واستهل الوفد القيادي لقاءاته بلقاء رئيس جهاز المخابرات المصريّة اللواء عباس كامل بدعوةٍ من القيادة المصرية، حيث تخلّل الاجتماع بحث العديد من الملفات الهامّة أبرزها إعادة إعمار قطاع غزّة وإنهاء الانقسام الفلسطيني، ورفع المعاناة عن ابناء شعبنا بالسفر عبر معبر رفح وتخفيف اعباء السفر من غزة للقاهرة وبالعكس.

وأجرى الوفد في العاصمة السورية دمشق سلسلة لقاءات هامة مع عدد من المسؤولين السوريين وخاصة وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، تم خلاله بحث التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، ومقاومة شعبنا الباسلة، والمخططات التي تستهدف سورية ومحور المقاومة في المنطقة.

وعلى هامش زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت عقد الوفد عدد من اللقاءات الهامة مع قيادات فلسطينية ولبنانية، وتنظيم جولة ميدانية لعددِ من المخيمات الفلسطينية في لبنان اطلع خلالها على أوضاع اللاجئين الصعبة، وسبل توفير الدعم لهم في ظل ما يمر به لبنان من أزمات متلاحقة، وتم التأكيد على حق العودة إلى فلسطين، وأنّ مخيمات اللاجئين في لبنان هي محطة عبور إلى فلسطين.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
16اكتوبر2021

المصدر : وكالة سوا