التخطي إلى المحتوى

وحرم غياب المنتخب المصري عن مونديال قطر 2022 من الحصول بشكل مباشر على 10.5 مليون “ما يقرب من 258 مليون جنيه”. وينقسم هذا المبلغ إلى 1.5 مليون دولار تتلقاها الفرق مقابل التحضير للبطولة، وهو البند الذي خصص له الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” حوالي 48 مليون دولار. اضافة الى 9 ملايين دولار لجميع الفرق المشاركة في البطولة.

وترتفع قيمة الجوائز المالية للفرق التي تأهلت إلى دور الـ16 في مونديال 2022 إلى 13 مليون دولار، وستزيد 4 ملايين دولار جديدة إذا وصلت إلى ربع النهائي. مليون دولار بينما جائزة البطل 42 مليون دولار.

بالإضافة إلى مقدار التأهل المضمون الذي يمنحه “الفيفا” للفرق المشاركة في المونديال، هناك عوائد تجارية وتسويقية أخرى من رعاة الاتحاد المحليين، وهي عائد كبير يمكن تحقيقه، بالإضافة إلى التأهيل. المكافآت التي تلتزم شركات الملابس الرياضية بدفعها للفرق عند تحقيقها إنجاز التأهل، أي أن تحقيق تأهل المنتخب الوطني لكأس العالم كان يمكن أن يضيف ما بين 300 و 350 مليون جنيه على الأقل للاتحاد.

220 مليار دولار تكلفة مونديال قطر 2022 .. و “الفيفا” تنتظر إيرادات 6.4 مليار دولار.

كما تكبدت الأندية خسارة كبيرة بسبب الغياب عن البطولة. الأهلي والزمالك سيحصدون عوائد مشاركة علي معلول وسيف الدين الجزيري مع المنتخب التونسي، وتعويض جزئي لوجود بدر بنون في قائمة المنتخب المغربي بحكم انتقاله. قبل فترة وجيزة من عودة النادي الأهلي المصري لنادي قطر.

أعلن “الفيفا” عن برنامج مزايا الأندية، والذي يمنح الأندية تعويضات عن مشاركة اللاعب في كأس العالم، بقيمة 10.000 دولار في اليوم، بإجمالي 180.000 دولار لكونه في الدور الأول، وهو المبلغ المضمون لـ جميع الأندية، وترتفع إلى 220 ألف دولار إذا تأهلت لدور الـ16، وتقفز إلى 280 ألف دولار إذا تأهلت إلى ربع النهائي، وترتفع بنحو 40 ألف دولار إذا تأهلت إلى نصف النهائي. أما بالنسبة لبلوغ المباراة النهائية فسيحصل النادي على 370 ألف دولار عن كل لاعب.

وبالنظر إلى قائمة مباراة مصر الودية أمام بلجيكا نجد أن المدرب البرتغالي روي فيتوريا وضع في حساباته 7 لاعبين محترفين هم محمد صلاح ومحمد النني ومحمود حسن “تريزيجيه” ومصطفى محمد وعمر مرموش وأحمد حجازي وطارق. حامد، والأخير انتقل مؤخرًا من الزمالك، أي أن فريقه سيستفيد من تعويضه الخاص.

ما يقرب من 19 لاعباً محلياً كانوا مدرجين في القائمة، مما يعني أن الأندية المصرية كان من الممكن أن تسترد خزائنها بنحو 3.5 مليون دولار “86 مليون جنيه”، مما يعني أنه كان بإمكان اتحاد الكرة والأندية الحصول بسهولة على عوائد من المشاركة. في المونديال تصل إلى 400 مليون جنيه على الأقل.

وحصدت الأندية المصرية نحو 2.712 مليون دولار من برنامج مزايا الأندية في مونديال 2022 بروسيا، ذهب الحصة الأكبر منها للنادي الأهلي الذي حصل على 1.745 مليون دولار، والزمالك 796 ألف دولار، وسموحة 95 ألف دولار، و 76.5 الف دولار لنادي وادي دجلة. .