التخطي إلى المحتوى
ما الذي يسبب الأمراض المعدية

ما الذي يسبب الأمراض المعدية؟ من أهم الأسئلة التي قد تتبادر إلى أذهان الكثيرين منا من حين لآخر، حيث أن هذه العوامل الممرضة تسبب إصابة العديد من الأشخاص والأشخاص حول العالم بمجموعة متنوعة من الأمراض، واليوم في هذا المقال سنجيب عليها حول هذا السؤال، وبعد ذلك سنتناول تعريف بعض هذه الاضطرابات، ثم سنتحدث عن أكثر الأمراض المعدية التي تنتشر بين الناس وكيف يمكن الوقاية منها حفاظًا على الصحة من الدمار.

ما المقصود بالأمراض المعدية؟

  • يتم تعريفه على أنه أمراض تسببها مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة، مثل الفيروسات والبكتيريا.
  • يعيش العديد من هذه الكائنات بشكل دائم إما داخل جسم الإنسان أو قد تعيش على سطحه.
  • وتلك الأوقات طويلة، ويمكن أن تنتقل من خلال بعض الكائنات الحية من شخص إلى آخر.
  • يمكن أن ينتقل البعض الآخر عن طريق مجموعة متنوعة من الحشرات أو الكائنات الحية الأخرى.
  • كما يمكن أن يحدث في حالة انتقال العدوى، وذلك بتناول بعض أنواع الأطعمة الملوثة والمياه المحتوية على بعض البكتيريا.
  • وتجدر الإشارة بشكل خاص إلى أن هناك بعض الأعراض الناتجة ومسببات الأمراض التي نذكر أنها تختلف باختلاف الكائن الحي المسبب للمرض.
  • لكن في بعض الأحيان يكون التعب والحمى من أكثر الأعراض شيوعًا، خاصةً في الأمراض المعدية المختلفة.
  • هناك بعض هذه الأمراض التي تتطلب رعاية منزلية بسيطة لتتم معالجتها.
  • لكن قد يحتاج آخرون إلى دخول المستشفى لتلقي الرعاية اللازمة.

 يسبب الأمراض المعدية

هناك مجموعة كبيرة من مسببات الأمراض المعدية في كل مكان حولك مثل الهواء والماء والتربة، وبعض الكائنات الحية الدقيقة موجودة بشكل طبيعي على جسم الإنسان الخارجي، وكثير منها ضار بالرغم من وجود هذه الكائنات المفيدة حيث يمكن أن تكون ينتقل بطريقة ما. الكائنات الحية من نواح كثيرة، ومن أسباب هذه الأمراض التي تؤدي إلى بعض الأمراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • البكتيريا: البكتيريا هي كائنات دقيقة تنمو بسرعة وتفرز العديد من أنواع السموم الضارة جدًا بصحة الإنسان.
  • كما أنه يسبب العديد من الأمراض مثل بعض أنواع التهابات الجهاز التنفسي أو بعض أمراض المسالك البولية وما إلى ذلك.
  • الفيروسات: يُذكر أنها كبسولة تحتوي على ما يسمى بالمادة الجينية التي يتم تنشيطها بشكل خاص عندما تغزو جسم أي كائن حي.
  • إنها تستخدم جميع محتويات خلاياه للبقاء بطريقة ما حتى تكون قادرة على جعل تلك الخلايا متعبة ومريضة.
  • وهو ما قد يؤدي بدوره إلى حدوث المرض، وظهور جميع أعراض المرض على المصابين، مثل أصحاب الإيدز والمرضى.
  • بعض أنواع الفطريات: نذكر ما يوجد في بعض الخمائر والعفن والفطر، حيث أن بعضها ضار وبعضها الآخر مفيد، ومن الأمراض التي قد تسببها قدم الرياضي.
  • بعض أنواع الطفيليات: التي تعيش في أجسام بعض النباتات والحيوانات، ومثال هذه الأمراض التي تسببها الملاريا.

 ما أكثر الأمراض المعدية شيوعًا

هناك العديد من الأمراض المعدية، والتي تنتشر بشكل كبير بين الأفراد، وتكون أكثر خطورة من غيرها، ومنها ما يلي:

مرض السل

  • ومن أخطر الأمراض المعدية وانتشارها في هذا الصدد مرض السل.
  • يُذكر أن هذا هو المرض الأكثر شيوعًا الذي يقتل العديد من المواطنين في مختلف دول العالم.
  • وتشير التقديرات إلى أن عدد وفيات السل حتى الآن وسنوياً يبلغ نحو 1.6 مليون شخص، أي ما يعادل ما يقرب من 4000 حالة وفاة في اليوم.
  • وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من ربع سكان العالم مصابون بأمراض بكتيرية.
  • وعلى الرغم من ذلك لا تظهر عليهم أي أعراض مصاحبة للعدوى، وهذا نفس ما يحدث مع مرض السل.
  • حيث يمكن أن يصاب الإنسان بالبكتيريا المسببة لمرض السل.
  • لكن بدون أي أعراض، لأن المرض يكتشف بالصدفة أنه مصاب بمرض السل.
  • وهذا بطريقة عندما يتم إجراء فحص الدم لأي سبب صحي.
  • حيث تنتقل البكتيريا المسببة لمرض السل بسرعة عبر الهواء، فهي السبب وراء السعال والصفير الذي يعاني منه الشخص.
  • على الرغم من أن كل شخص معرض للإصابة بالسل، إلا أن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة.
  • هذا أكثر عرضة للإصابة، على سبيل المثال، بعض الأطفال، والنساء الحوامل، وكثير من كبار السن، وبعض مرضى الإيدز.
  • حيث يصيب السل الرئتين ويؤدي إلى الوفاة إذا أهمل ولم يعالج.
  • ولكن هناك علاج واسع الانتشار مضاد لمرض السل وهو مزيج قوي من الأدوية التي يجب تناولها لمدة 6 أشهر تقريبًا.

مرض فيروس الإيبولا (EVD)

حيث يعتبر مرض فيروس الإيبولا أيضًا من الأمراض الفيروسية الخطيرة والمنتشرة والتي تؤدي إلى العديد من الوفيات في معظم دول العالم، حيث ينتشر الفيروس بشكل واسع في العديد من المناطق الإفريقية، حيث ينتقل الإيبولا بين كثير من الأشخاص من خلال ما يلي:

  • ويتم عن طريق الدم أو بعض سوائل الجسم مثل: البول والعرق واللعاب والبراز والقيء وعن طريق لبن الأم أو عن طريق السائل المنوي للشخص المصاب.
  • ينتقل من خلال بعض العناصر الملوثة بفيروس الإيبولا، مثل الملابس.
  • أو بعض المحاقن أو أي نوع من المعدات للشخص المصاب.
  • وبعض الحيوانات المصابة مثل بعض الطيور أو الخفافيش أو القرود.
  • أيضًا، للأسف، لا يوجد علاج لفيروس الإيبولا.
  • يتم ذلك عن طريق التحكم في بعض الأعراض وتقليل خطر الوفاة في حالة الاكتشاف المبكر للمرض.
  • وتزويد المريض ببعض السوائل والأكسجين والأدوية.
  • الذي يعمل على عملية تسكين الآلام والقيء والاسهال.

طرق الوقاية من الأمراض المعدية

حيث يمكن الوقاية من جميع الأمراض المعدية باتباع بعض النصائح ومنها:

  • تأكد من غسل يديك جيدًا بالماء والصابون في جميع الأوقات.
  • قم بتغطية أنفك أو فمك لمنع السعال أو العطس.
  • تأكد من التعقيم المستمر لجميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في المنزل ومكان العمل.
  • يفضل تجنب الاتصال مع جميع المرضى أو الحد من مشاركة العناصر الشخصية.
  • احرص على عدم الشرب أو السباحة في الماء الذي يحتمل أن يكون ملوثًا بالأمراض.
  • احرصي على أخذ التطعيمات المتوفرة التي تخص جميع الأمراض المعدية منذ الولادة.
  • قد يكون من الأفضل أيضًا استخدام الواقي الذكري للحماية من بعض الأمراض المنقولة جنسياً.
  • حيث لا تستخدم المضادات الحيوية إلا عند الحاجة لعلاج بعض الأمراض البكتيرية، فلا يمكن استخدامها في بعض حالات العدوى الفيروسية.
  • احرص على تجنب السفر في حالة الإصابة بأي نوع من الأمراض المعدية.
  • أيضًا، إذا كنت ترغب في السفر إلى أماكن يحتمل أن تكون مصابة، يجب إبلاغ الطبيب من أجل أخذ التطعيمات اللازمة قبل إجراء عملية السفر.