التخطي إلى المحتوى

مما يتكون الجهاز الهيكلي العظمي من هذا السؤال الذي يتم طرحه على العديد من الطلاب، حيث أن نظام الهيكل العظمي من أهم أعضاء جسم الإنسان، فهو يساعد على الحركة ودعم الجسم، ولهذا السبب قدمنا ​​لكم هذا المقال اليوم بالترتيب لمعرفة كل ما يتعلق بجهاز الهيكل العظمي.

مما يتكون الجهاز الهيكلي العظمي

يبحث العديد من الطلاب عن مكونات الهيكل العظمي، ولهذا السبب أتينا إليكم الآن لمعرفة مكوناته بالتفصيل:

  • يتكون نظام الهيكل العظمي من نظام الهيكل العظمي المحوري ونظام الهيكل العظمي المحيطي.
  • يعتبر نظام الهيكل العظمي من أهم أعضاء جسم الإنسان.
  • والتي تؤدي الكثير من الوظائف المختلفة المتعلقة بدعم وحركة الجسم.
  • يتكون نظام الهيكل العظمي من مجموعة من العظام مرتبطة ببعضها البعض.
  • من خلال مجموعة من المفاصل والأوتار وغيرها من أشكال الترابط.
  • وذلك لتسهيل حركة جسم الإنسان.
  • يتكون الهيكل العظمي المحوري من الأجزاء التي تشكل المحور الرئيسي للجسم، مثل الجمجمة والعمود الفقري، والتي تتكون من مجموعة من الفقرات.
  • يشمل نظام الهيكل العظمي المحوري منطقة الحوض ومنطقة القفص الصدري، والتي تتكون من مجموعة من الضلوع.
  • مما يساعد الجسم في عملية التنفس والحركة.
  • لكن نظام الهيكل العظمي المحيطي يتكون من الأطراف العلوية للجسم مثل الساعد والكتف وعظم العضد وأصابع كف اليد والمعصم.
  • تشمل الأطراف السفلية من الجسم أيضًا عظام الفخذ والورك والكعب والكاحل.
  • ويشمل أيضًا منطقة حزام الحوض، والتي تعد واحدة من أهم أجزاء نظام الهيكل العظمي المحيطي.

وظيفة نظام الهيكل العظمي

يؤدي نظام الهيكل العظمي العديد من الوظائف المتنوعة، وهذه الوظائف سنتعرف عليها الآن:

  • يخزن نظام الهيكل العظمي العديد من المعادن مثل الفوسفور والكالسيوم.
  • يساعد الجسم على التخلص من المواد السامة.
  • يعمل نظام الهيكل العظمي كدعم للجسم، مما يجعل جسم الإنسان يكتسب شكله العام.
  • من خلاله يتم ربط العضلات وتثبيتها في العظام لتسهيل حركة الجسم.
  • كما أنه يسمح بالحركة بسبب وجود المفاصل التي هي نقاط التلامس بين العظام وبعضها البعض.
  • وذلك من خلال تكوين خلايا الدم في نخاع العظام.
  • يحمي أعضاء الجسم المهمة مثل القلب والرئتين والدماغ.

أقسام الجهاز الهيكلي

ينقسم الهيكل العظمي إلى قسمين وهما:

نظام الهيكل العظمي المحوري

يشمل الهيكل العظمي المصاب بالضمور ما يلي:

العمود الفقري

  • العمود الفقري هو الدعامة الأساسية في جسم الإنسان.
  • وتتكون أيضًا من مجموعة حلقات موضوعة فوق بعضها البعض.
  • ويمتد العمود الفقري طولياً في منطقة الجذع، ويتكون العمود الفقري من أربع وعشرين فقرة متصلة ببعضها البعض.
  • تتصل كل فقرة بالفقرة التي تسبقها والفقرة التي تليها.
  • مما يجعل الجسم قادرا على الحركة.

جمجمة

  • تتكون الجمجمة من العديد من العظام المنحنية.
  • بحيث يشكلون فراغًا بالداخل.
  • تتكون الجمجمة من ثمانية وعشرين عظمة متصلة ببعضها البعض عن طريق الغرز.
  • كما أنه يسمح ببعض الحركة.
  • وتنمو الجمجمة عند الأطفال وتثبت بعد ذلك.
  • تتوزع عظام الجمجمة، ثمانية منها في المنطقة التي تشكل كبسولة الدماغ.
  • توجد 24 عظمة في الوجه وستة عظام في الأذنين.

الحوض

  • حيث أن منطقة الحوض تتحمل عظام وزن جسم الإنسان.
  • يتم توزيعه في جميع الأطراف السفلية.

القفص الصدري

  • القفص الصدري عبارة عن مجموعة من الأضلاع التي ترتبط ببعضها البعض في شكل قفص.
  • وداخلها يحمي القلب والرئتين، ويجعله قادراً على التنفس.
  • وتتصل الأضلاع بعظم القفص من الأمام، ومن الخلف تتصل بفقرات العمود الفقري.

 الهيكل العظمي المحيطي

ينقسم هذا الجهاز إلى:

الهيكل العظمي السفلي

  • يربط حزام الحوض الهيكل العظمي المحيطي بالهيكل العظمي المحوري.
  • يتكون حزام الحوض من عظام الحوض والعصعص والعجز في المنطقة الخلفية.
  • المنطقة الجانبية والأمامية بها عظام الورك.

الهيكل العظمي للطرف العلوي

  • يتكون هذا الهيكل العظمي من شفرات الكتف التي تربطه بالهيكل العظمي المحوري.
  • مثل الساعد، والعضد، والمعصم، والمشط، والأصابع.
  • يتواصل من خلال الكتف مع البنية المحورية للجسم.

مفهوم نظام الهيكل العظمي

سنتعلم الآن من خلال النقاط التالية حول مفهوم نظام الهيكل العظمي:

  • يُعرف أيضًا باسم نظام الهيكل العظمي، ويشكل جميع العظام والغضاريف والأربطة والأوتار في الجسم، والتي تشكل عشرين بالمائة من وزن الجسم.
  • يتكون جسم الإنسان البالغ من 206 عظمة.
  • لكن نظام الهيكل العظمي عند الذكور يختلف عن نظام الإناث.
  • العظام عند الذكور أطول وكتلتها أكبر.
  • لكن عند الإناث، تكون عظام الحوض أوسع نتيجة الحمل والولادة.
  • تحدد كتلة العظام في الجسم صحة العظام.
  • تُكتسب هذه الكتلة من تجديد الجسم للعظام.
  • كما أنه يخلص الجسم من التالفة.
  • في الطفولة، يجدد الجسم العظام أكثر مما يكسرها.
  • مما يؤدي إلى زيادة الكتلة العظمية حتى يبلغ جسم الإنسان سن الثلاثين، والتي تشكل الكتلة العظمية القصوى.
  • يتناقص معدل تجدد العظام مع تقدم العمر، لكنه لا يتوقف.

أمراض الهيكل العظمي

يمكن أن يصاب الهيكل العظمي بالعديد من الأمراض، ومن هذه الأمراض ما يلي:

كسور العظام

تنكسر العظام إذا تعرضت لقوة أكبر من قوتها. ولكسور العظام أنواع عديدة منها:

  • الكسر المفتت، حيث ينكسر العظم المكسور إلى ثلاث قطع أو أكثر.
  • الكسر المستقر في هذا النوع، يتم محاذاة الأطراف المكسورة للعظم بشكل وثيق.
  • يختلف الكسر المائل عن جميع أنواع الكسر.
  • كسر مفتوح ينتج عنه إصابة وخرق في الجلد، ويمكن أن يظهر كسر في العظام من موقع الإصابة.
  • الكسر المستعرض في هذا النوع من الكسر، تكون حدود الكسر بين العظمتين أفقية.

هشاشة العظام

  • هشاشة العظام هي انخفاض غير طبيعي في كثافة العظام.
  • هذا يجعل العظام رقيقة وضعيفة وأكثر عرضة للكسر.
  • يتطور هذا المرض في فترة طويلة من الزمن، ويتم تشخيصه بالصدفة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض خاصة بعد سن اليأس.

تلين العظام

  • تلين العظام هو فشل العظام في الحصول على المعادن الهامة التي تمد الجسم بالقوة والصلابة.
  • وهذا يجعل العظام أكثر عرضة للكسر، ويختلف هذا المرض عن هشاشة العظام في أنه يمنع تصلب العظام.
  • لكن هشاشة العظام تضعف العظام الصلبة.
  • يتمثل هذا المرض في نقص فيتامين د في الدم، أو صعوبة امتصاصه من الجسم.
  • النساء الحوامل أكثر عرضة لهذا المرض.

الانحراف الجانبي للعمود الفقري

  • يحدث هذا الانحراف أثناء مرحلة النمو وقبل البلوغ، وتكون معظم حالات الانحراف خفيفة.
  • ولكن يمكن أن يؤدي إلى حدوث تشوهات في العمود الفقري في حالة استمرار النمو.

قعس

  • معروف بزيادة في تقوس وانحناء الظهر عن شكله الطبيعي.
  • مما يؤدي إلى الضغط على منطقة النخاع الشوكي مع الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • مع التأثير على الحركة في كثير من الحالات الصعبة.
  • في معظم الحالات، يتم علاج هذا المرض عن طريق ممارسة الرياضة بشكل مستمر.