التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية على انخفاض يوم الاثنين، حيث شعر المستثمرون بالقلق بعد أن دفعتهم بيانات قطاع الخدمات التي جاءت أفضل من المتوقع إلى إعادة تقييم تفكيرهم بشأن سياسة سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، في حين تراجعت أسهم Tesla (NASDAQ). ظهر تقارير خفض الإنتاج في الصين.

تراجعت أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية Tesla بسبب خطط لخفض إنتاج الموديل Y في ديسمبر في مصنعها في شنغهاي بأكثر من 20 بالمائة مقارنة بالشهر السابق.

أثر ذلك على مؤشر ناسداك، حيث كانت شركة تسلا من أكبر الخاسرين، مما دفع بمؤشر التكنولوجيا للأسفل للجلسة الثانية على التوالي.

تأثرت المؤشرات على نطاق واسع بعد أن أظهرت البيانات أن نشاط قطاع الخدمات الأمريكي انتعش بشكل غير متوقع في نوفمبر، مع تعافي التوظيف، مما يوفر مزيدًا من الدلائل على الزخم في الاقتصاد.

تأتي البيانات في أعقاب استطلاع الأسبوع الماضي أظهر نموًا أقوى من المتوقع للوظائف والأجور في نوفمبر، بينما طغت على الآمال بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يبطئ وتيرة وشدة ارتفاع أسعار الفائدة وسط المؤشرات الأخيرة على تلاشي التضخم.

وبحسب البيانات الأولية، انخفض المؤشر بمقدار 72.87 نقطة أو 1.79 في المائة ليغلق عند 3998.83 نقطة، فيما خسر مؤشر ناسداك المجمع 219.42 نقطة أو 1.93 في المائة إلى 11242.07 نقطة. وانخفض المؤشر الصناعي 486.34 نقطة أو 1.41 بالمئة إلى 33943.54 نقطة.

(من إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)