التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلقت وول ستريت على انخفاض يوم الجمعة متأثرة بأسهم تيسلا (ناسداك ) وغيرها من الشركات ذات الصلة بالتكنولوجيا، بعد أن خفف تقرير عن نمو قوي للوظائف التفاؤل الأخير بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يوقف حملته العنيفة للسيطرة. في أعلى معدلات التضخم منذ عقود.

وأظهرت البيانات أن أصحاب الأعمال الأمريكيين وظّفوا عددًا من العمال تجاوز بكثير التوقعات في يوليو، لمواصلة الزيادة في الوظائف للشهر التاسع عشر على التوالي، مع انخفاض معدل البطالة إلى معدلات ما قبل الوباء البالغة 3.5 في المائة.

وتراجعت أسهم Tesla وطغت على مؤشر S&P 500 و Nasdaq. كما انخفضت أسهم منصات Meta (NASDAQ ) المالكة لفيسبوك، وأمازون (NASDAQ )، مما أدى إلى تراجع المؤشر.

ارتفعت العوائد مع زيادة احتمالات رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر، مما ساعد على رفع أسهم جيه بي مورجان وبنوك أخرى.

وبحسب البيانات الأولية، فقد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 7.23 نقطة، أو 0.17 في المائة، عند الإغلاق عند 4144.71 نقطة، في حين انخفض مؤشر ناسداك المركب 64.90 نقطة، أو 0.51 في المائة، إلى 12655.68 نقطة.

وارتفع المؤشر الصناعي 69.97 نقطة أو 0.21 بالمئة إلى 32796.79 نقطة.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير احمد حسن)