التخطي إلى المحتوى

تعرف على وقت عودة الفيسبوك والواتساب والانستغرام للعمل, أكد مسؤولو Facebook على أساس أنه من غير المحتمل أن يكون الخلل العالمي نتيجة لهجوم إلكتروني.

وبخصوص عودة تطبيق فيسبوك، صرحت الشركة بأنها تعمل على إصلاح الخلل في أسرع وقت ممكن.

تعرف على وقت عودة الفيسبوك والواتساب والانستغرام للعمل

وبخصوص موعد عودة أداء إنستغرام، قالت الشركة “إننا نمر بأوقات عصيبة وندعو المستخدمين إلى التحلي بالصبر”.

وعن توقيت عودة تطبيق واتس اب قالت الشركة “اليوم يستغرق الأمر 24 ساعة لإيقاف واتساب عن العمل لإعادته إلى حالته الطبيعية”.

ودعا الواتساب المستخدمين إلى التحلي بالصبر وقال “نتفهم صبرك .. انتظر”.

لا يزال الخلل الفني الذي أصاب تطبيقات منصات الاتصال الإلكترونية، بما في ذلك WhatsApp و Facebook و Instagram، اليوم الاثنين 4 أكتوبر 2022، يثير حفيظة ملايين المستخدمين.

عطل مفاجئ أصاب مواقع التواصل الاجتماعي وفيسبوك وواتساب توقف، حيث غادر أكثر من ساعة بعد تعليق فيسبوك وواتس آب وإنستغرام، دون تعليق رسمي حول موعد فيسبوك وواتس آب وإنستغرام للعمل من جديد.

قال المستخدمون “فيسبوك توقف عن العمل وواتس آب توقف عن العمل اليوم، إنستغرام وحتى تيك توك لا يزالون موجودين، حتى وصل الخلل إلى المواقع الإلكترونية وخدمات الهاتف في جميع أنحاء العالم.

بينما انخفضت تكلفة حصة Facebook بأكثر من 5٪ إلى 223 دولارًا من 335 دولارًا حتى الآن، توقف عدد قليل من خدماتها حول العالم.

موعد عودة Facebook و WhatsApp و Instagram إلى العمل

حتى الآن، لا يوجد تعليق رسمي على موعد عودة مواقع فيسبوك وواتس آب وإنستجرام للعمل بشكل طبيعي، مع استمرار انقطاع هذه الخوادم.

لا يزال الخلل الفني يصيب تطبيقات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك WhatsApp و Facebook و Instagram، منذ الساعات الأخيرة من ليلة الاثنين، وقال المستخدمون إن الخلل لا يزال يخلط كمية كبيرة من التطبيقات لتشمل Twitter وخدمات الهاتف في جميع أنحاء العالم، لذا فإن Facebook’s انخفضت المشاركة من 335 إلى 223 حتى الآن أصبحت الخدمات باطلة، وحتى هذه اللحظة لا يوجد تعليق رسمي من إدارة شركة فيسبوك حول توقيت العودة للعمل في التطبيقات بشكل طبيعي، مع استمرار فشل خوادم تلك التطبيقات .

يرغب عدد كبير من الأعضاء في حل مشكلة التعطل والخلل الذي ابتليت به منصات ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، والعودة إلى العمل في مختلف منها من خلال خدمات الاتصال والتواصل التي يقدمونها.