التخطي إلى المحتوى

تونس (رويترز) – قال وزير النفط الليبي محمد عون يوم الخميس إن مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط حجب عنه بيانات الإنتاج مما أثار شكوكا بشأن الأرقام التي أعلنها الأسبوع الماضي.

وقال مكتب الوزير لرويترز الأسبوع الماضي إن إنتاج النفط الليبي انخفض إلى ما بين 100 ألف و 150 ألف برميل يوميا نتيجة حصار جماعات متحالفة مع فصائل في الشرق لمنشآت نفطية. وقال في وقت لاحق إنها كانت 700 ألف برميل يوميا.

وكان عون يتحدث، الخميس، في اجتماع لحكومة الوحدة الوطنية، ومقرها طرابلس، عبر تسجيل مصور. وقال إنه من غير المقبول عدم معرفة أرقام الإنتاج بالضبط قبل اجتماع أوبك الأسبوع المقبل.

وردا على ذلك قال رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إنه يتفق مع عون ويريد تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

ولم ترد المؤسسة على طلبات التعليق.

قيادة المؤسسة الوطنية للنفط من بين ما يسمى بالمناصب السيادية في ليبيا، مما يعني أنه بموجب الاتفاق السياسي لعام 2015، لا يمكن تغييرها إلا بموافقة الهيئتين التشريعيتين الرئيسيتين اللتين تتخذان مواقف سياسية متعارضة في الصراع.

(من إعداد أحمد حسن للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)