التخطي إلى المحتوى

كييف (رويترز) – اتهم وزير الطاقة الأوكراني جيرمان جالوشينكو موسكو يوم الأربعاء باستخدام الغاز كوسيلة للابتزاز لأغراض جيوسياسية بعد أن قالت شركة غازبروم الروسية إنها قد تبدأ في قطع إمدادات الغاز عن مولدوفا عبر أوكرانيا اعتبارًا من 28 نوفمبر تشرين الثاني.

جاء تهديد غازبروم بعد اتهام أوكرانيا بخصم الغاز المفترض عبوره إلى مولدوفا.

وقال جالوشينكو في بيان مكتوب لرويترز “استغلال الغاز كوسيلة للابتزاز ممارسة روسية راسخة يواصل الكرملين استخدامها لأغراض جيوسياسية.”

وأضاف “بعد هزيمتها من قبل القوات المسلحة الأوكرانية في ساحات القتال، تستخدم روسيا أكاذيب قذرة بشأن الغاز لمحاولة مرة أخرى تشويه سمعة أوكرانيا الدولية”.

وقال إن اتهامات جازبروم لأوكرانيا لا أساس لها من الصحة و “قد يكون لها غرض جيوسياسي آخر وهو زيادة الضغط السياسي على مولدوفا”.

وقال “بعد الغزو الهائل لأوكرانيا، تخسر روسيا بسرعة سوق الغاز الأوروبية. وهذا شيء لا يستطيع الكرملين قبوله، ولهذا السبب يبتكر طرقًا جديدة لاستعادة نفوذه”.

(إعداد مروة غريب للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)