التخطي إلى المحتوى

بحث المهندس طارق الملا وزير الثروة المعدنية والثروة المعدنية المصري مع سيزار إليزوندو، رئيس شركة روهربومبين الألمانية، سبل دعم وتعزيز أنشطة تصنيع المضخات المحلية من خلال الشراكة القائمة بين قطاع البترول والشركة في مصر. المصنع المصرى الالمانى للمضخات بالسويس.

وشدد الملا على أهمية التركيز خلال الفترة الحالية على توسيع وزيادة خطوط الإنتاج وقدرات تصنيع المضخات محلياً، في ظل الفرص المتاحة في قطاع النفط والغاز، ونمو مشاريع وأنشطة القطاع، وهو ما يعد حافز كبير للتوسع وزيادة القدرات الإنتاجية لهذه المضخات.

وأشار إلى أن أنشطة الشركة تشهد نموا متزايدا خلال الفترة الأخيرة، انعكاسا لنجاح استراتيجية الوزارة الهادفة إلى تحقيق تقدم في تصنيع المضخات التي تحتاجها مشاريع النفط والغاز محليا كذراع تنفيذي للقطاع في تصنيع المضخات. محليا.

وأشادت الوزيرة بالخطوات المهمة التي تقدمها الشركة في مجال الدعم الفني وصيانة المضخات بكافة أنواعها، ووجهت بزيادة التعاون والتنسيق بين الشركة وشركات قطاع البترول في هذا المجال والاستفادة من ذلك.

وشهد الاجتماع استعراض النمو والتطور الكبير في أنشطة الشركة المصرية الألمانية للمضخات “روهربومبين مصر”، حيث نجحت في تحقيق 13.5 مليون يورو في المقابل، بزيادة 15٪ عن العام الماضي، وميزانية قدرها 20. مليون يورو، بزيادة قدرها 30٪ عن العام الماضي.