التخطي إلى المحتوى

وايزنهاوس (ألمانيا) (رويترز) – تعهد وزراء خارجية مجموعة الدول السبع يوم السبت بتعزيز العزلة الاقتصادية والسياسية لروسيا ومواصلة إمداد أوكرانيا بالأسلحة والعمل على تخفيف نقص الغذاء العالمي الناجم عن الحرب. بعد اجتماع في قصر عمره 400 عام في منتجع وايسنهاوس البلطيقي، تعهد دبلوماسيون كبار من بريطانيا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بمواصلة مساعدتهم العسكرية والدفاعية “طالما عند الضرورة”. وقال بيان مشترك إنهم سيعالجون أيضا ما وصفوه بالتضليل الروسي الذي يهدف إلى إلقاء اللوم على الغرب في قضايا إمدادات الغذاء العالمية بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو وحث الصين على عدم مساعدة موسكو أو تبرير الحرب الروسية. المفتاح لممارسة مزيد من الضغط على روسيا سيكون فرض حظر أو التخلص التدريجي من النفط الروسي، ومن المتوقع أن تتوصل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل إلى اتفاق بشأن هذه القضية حتى لو ظلت المجر تعارض ذلك. وقال البيان “سنسرع جهودنا لتقليل وإنهاء الاعتماد على إمدادات الطاقة الروسية في أسرع وقت ممكن، بناء على التزامات مجموعة السبع بالتخلص التدريجي أو حظر واردات الفحم والنفط الروسي”.

(من إعداد أحمد ماهر للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)