التخطي إلى المحتوى

هل يجوز قص الأظافر في العشر من ذي الحجة من الأحكام الشرعية التي يجب على المسلمين معرفتها عند حلول شهر ذي الحجة من يضحي وآخرون يشرحون.

هل يجوز قص الأظافر في عشر ذي الحجة

يجوز للمسلمين قص أظافرهم أو حلق رؤوسهم أو تقصير شعرهم إذا ابتدأت العشر الأوائل من ذي الحجة، ولا حرج في ذلك إلا من نهى عن تقصير شعره، والأظافر هي التي نهى عنها. الذي يضحي بجلده بقدوم شهر ذي الحجة حتى يضحي ؛ لحديث النبي الصحيح أنه ينهى عن الضحية فقط، و ليس لجميع المسلمين الآخرين.

ضوابط تقليم الأظافر في عشر ذي الحجة للنساء

يُسمح لمعظم المسلمات بقص أظافرهن وقصها وحتى تقصير شعرهن ونحو ذلك لمدة عشرة أيام من ذي الحجة، أما إذا أرادت المرأة أن تضحي يوم النحر فلا يجوز، وهي. لا يجوز لها أن تقطع أظافرها بمجرد دخول اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، أما إذا كانت لن تضحي فمن واجبها حماية أظافرها لما في ذلك من نقاء والله أعلم.

قرار أخذ شعر أو أظافر من أراد أن يضحي بابن باز

وقد نص الشيخ ابن باز وغيره من المشايخ والأئمة على أن من أراد أن يضحي فلا يجوز له أن يأخذ شعره أو أظافره، سواء كان محرما بالحج أم لا، وهذا يشمل البدن كله وليس فقط. الشعر على الرأس ولكن الشعر على الجسد كله، بداية شهر ذي الحجة حتى يضحي به، ويدخل الرجل والمرأة على السواء بغير تمييز، والله أعلم.

الحكمة في النهي عن قص الشعر والأظافر في الأضحية

وقد ذكر العلماء أن الحكمة من النهي عن أخذ أي شيء من الأظافر أو الشعر أن المسلم بطعن الأضحية فدية لنفسه من العذاب، إذ يرى المسلم أنه هو نفسه مستحق أن يعاقب بالقتل، و لم يأذن بذلك، فضحى بنفسه، لذلك نهي عن إزالة الشعر والناس، حتى لا يفوت منه جزء واحد من الرحمة عند نزولها، وبقاء جميع أجزاء جسده، بحيث كلهم ينقذون من النار والله أعلم.

هل الذبيحة تلغي تقليم الأظافر في عشر ذي الحجة

وروي عن أهل العلم أنهم اختلفوا في مسألة تقليم أظافر وشعر من ضحى بنفسه، فاختار الإمام أبو حنيفة وفي الحديث من كلام الإمام مالك أن تقصير الشعر والأظافر إذا كان العاشرة. هو مقدم لمن أراد التضحية جائز وليس مكروه. ممنوع. وأما أحمد في النهي فاعله يخطئ. لذلك ولكي يأمن المسلم يجب أن يلتزم بها لتجنب الخلاف، وإذا فعل هذا فهو يخطئ. لأنه لم يتبع السنة ينقص أجره، ولا تبطل أضحيته والله أعلم.

أقوال أهل العلم عن قواعد قص الأظافر في عشر ذي الحجة

نقل كثير من العلماء من الناس العلم أنه في العشر الأوائل من ذي الحجة يلزم أخذ شعر وأظافر من يضحى بها، ومنهم ما يلي

  • قال ابن قدامة من أراد أن يضحي فقد دخل العاشرة، فلا يأخذ شيئًا من الشعر ولا الجلد. وقال القاضي وجماعة من أصحابنا هذا مكروه لا محرم، وهذا ما قاله مالك والشافعي.
  • قال النووي في “ المجموع ” (وَقَوْلُنا أَنَّ نَزْعُ الشَّعْرِ وَالأَظْفَرِ عَشَرَةَ أَيَّامٍ بَيْضٌ لِمَنْ أَضْحِي، وَلاَ يَسْتَحُبَّ حَتَّى يَضْحِي. ممنوع القيام بواجباته “.
  • قال ابن القيم دلت حديث أم سلامة – رضي الله عنها – على أن من أراد أن يضحي يمتنع عن أخذ شعره وأظافره في العاشر، لا سيما وأنه لا تناقض بينهما، وذلك. لماذا عمل أحمد وآخرون مع كلا الحديثين، فهذا مكانه وهذا مكانه “.

متى يمتنع المضحي عن أخذ شعره وأظافره

المسلم الذي يضحي يمتنع عن أخذ شعره وأظافره إذا ثبت أن شهر ذي الحجة قد دخل بمجرد أن يرى الهلال ويريد أن يضحي، وهذا هو القاعدة والله أعلم.

متى يجوز لمن يضحي أن يقص شعره ويقصر أظافره

يجوز لمسلم يضحي أن يمزق شعره ويقص أظافره بمجرد ذبح ضحيته في ذلك اليوم بغض النظر عما إذا كان يذبح أم لا، أي قبل أن يذبح ضحيته في يده. بلد. والله أعلم.

هل يمكن النهي عن تقليم أظافره وشعره لمن يضحي ؛ لأنه النهي عنه

لا يحرم المضحي من أخذ شعره وأظافره ؛ لأنه ممنوع، لذلك لا يحرم إلا في عبادة الحج أو العمرة، ولا يحرم المضحي من الطيب والجماع والاتصال الحميم بزوجته والصيد. كما حرم الحاج بالنار والله أعلم.

الدليل الشرعي على تحريم تقليم الأظفار والشعر لمن يضحي

حكم تقليم الأظافر في عشر ذي الحجة أو قص الشعر فيها

  • وفي شهادة النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (من له ذبيحة يذبحها، وإذا ابتدأ هلال ذي الحجة فلا ينقل منه شيئاً. صوفه “. أو من أظافره حتى يطعن “.
  • عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إذا رأيت هلال ذي الحجة، وأراد أحدكم أن يضحي”. دعه يوقف شعره وأظافره “.

وبهذه الدلائل نختتم مقال “هل يجوز تقليم الأظافر في عشر ذي الحجة”، وفيه حكم تقصير الشعر والأظافر في ذي الحجة لمن يضحي وللمنزل. لا يبيح عرض هذا وغيره من الأحكام.