التخطي إلى المحتوى

هل يجوز صيام يوم الجمعة في العشر من ذي الحجة ام لا،من خلال المقال سنوضح جواز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة.

هل يجوز صيام يوم الجمعة في العشر من ذي الحجة ام لا

هل يجوز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة؟

عبادة الصيام من العبادات المتميزة التي لها أجر عظيم، ولذلك يسعى كثير من المسلمين إلى التمسك بتلك العبادة، خاصة في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، الذي يعتبر من أشهر العبادة. أطيب أيام الله التي أقسم بها في سورة الفجر. وعشر ليال “. ولهذا يتنافس المسلمون في العبادات والعبادة في تلك الأيام المباركة، وهم حريصون على عبادة الصوم. لذلك يتساءل الكثيرون هل يجوز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة، وهذا ما سنبينه لكم من خلال النقاط التالية:

  • يعتبر صيام يوم الجمعة من الأمور المباحة في الدين الإسلامي، إذا وافق العشر الأوائل من شهر ذي الحجة.
  • وكما هو معلوم أن كثير من الناس يقبلون صيام تلك الأيام متتالية، ولذلك عندما يأتي يوم الجمعة يصوم اليوم مع بقية العشر.
  • لكن الأمر النهي عن العبد أن يخصص يوم الجمعة للصيام فقط، فلا يصوم إلا يوم الجمعة، وهذا الأمر نهي عنه.
  • حيث يستطيع أن يصوم يوم الجمعة في أي وقت شاء طيلة السنة، بشرط ألا يخصص لذلك اليوم بالذات، أن يصومه.
  • هذا بالإضافة إلى الابتعاد عن تكريس يوم الخميس، وهو ليلة الجمعة للصلاة، حيث يقبل الكثيرون هذه العبادة، ولكنها أيضًا من الممنوعات، وقد جاء ذلك بالاستدلال من حديث الرسول الكريم. :

هل يجوز صيام يوم الجمعة وحده في عشر ذي الحجة؟

بعد أن أوضحنا لك إجابة السؤال: هل يجوز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة، وهو من الأحكام المتعلقة بصيام العشر وصيام الجمعة مع تلك الأيام، ولكن في حالة رغبة بعض الناس في إفراد الجمعة بصيام العشر من ذي الحجة دون غير بقية الأيام، ويمكن معرفة حكم ذلك بالنقاط الآتية:

  • صوم يوم الجمعة فقط، وإن كان في عشر ذي الحجة، ممنوع بشكل عام، سواء كان في العشر أم لا.
  • كما أن تكريس الجمعة للصيام من النهي عنه، وقد ورد هذا النهي في كثير من الأحاديث النبوية الشريفة ومنها هذا الحديث:
  • من خلال هذا الحديث الشريف يتبين لنا أن صيام يوم الجمعة من الممنوعات، فقد أمر الرسول صائمين بالفطر، إذ سألها عن صيامها في اليوم السابق، فقال. لا، وسألتها هل ستصوم اليوم التالي فقالت لا، هنا أمرها الرسول بالفطر والإفطار.
  • وعليه: إذا اعتاد المسلم صيام العشر الأول من شهر ذي الحجة، وجاء فيها يوم الجمعة، فيجوز الصيام، ولا يجوز الخلوة يوم الجمعة في الصوم، وترك باقي العشر. الأيام.

هل يجوز صيام يوم الجمعة؟

يعتبر يوم الجمعة من أفضل الأيام التي يستحب فيها الإكثار من الأعمال الصالحة والطاعة، فهو يوم خاص، ويوم العيد عند المسلمين، وقد يرغب كثيرون في معرفة حكمه. صيام يوم الجمعة. ما يلي:

  • صيام يوم الجمعة من الأمور المباحة في الدين الإسلامي، ويمكن للمسلم أداء هذه العبادة دون خوف، بشرط ألا يكون يوم الجمعة صائما.
  • أي: إذا كان المسلم يصوم أيام البياض من كل شهر، وصادف أن يكون بينهم يوم الجمعة، فيجوز حينئذ صيام الجمعة، ولا نهي لذلك.
  • أو إذا صام المسلم العشر الأول من شهر ذي الحجة، وكان لهم يوم الجمعة، فيجوز أيضا صيام يوم الجمعة في تلك الأيام.
  • وكذلك إذا اعتاد المسلم صيام يوم وترك يوم، وكان من العبادات التي اعتاد نبي الله داود عليه السلام القيام بها بانتظام، وصادف يوم ويوم. وقوع يوم الجمعة بينهما فيجوز صيام يوم الجمعة.

حكم صيام يوم الجمعة وحده يوم عرفة

وقد يصادف أحياناً أن يصادف يوم عرفات يوم جمعة، ولذلك قد يتساءل البعض هل يجوز له أن يصوم يوم عرفة في يوم واحد، حتى لو كان بمفرده. وهذا ما سوف نشرحه من خلال النقاط التالية:

  • يجوز الصوم يوم عرفة، إذا وافق يوم الجمعة ؛ لأن المسلم لا ينوي أن يخصص يوم الجمعة لصيامه، بل نيته صيام يوم عرفة.
  • يعتبر صيام يوم عرفة من الأيام التي يجب أن يصومها، وله أجر عظيم وفضيلة عظيمة، حيث أن صيامه يعادل صيام العام السابق، وصومه، ودل عليه الحديث:

حكم صيام شهر ذي الحجة

بعد أن أوضحنا لك إجابة السؤال، هل يجوز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة سواء كان بمفرده أم لا، سنبين لك حكم صيام شهر. ذو الحجة بشكل عام، من خلال النقاط التالية:

  • يعتبر صيام شهر ذي الحجة من الأعمال الموصى بها في الدين الإسلامي ؛ لأنه من الأعمال الصالحة المستحبة، وله أجر عظيم.
  • لأن العشر الأوائل من ذلك الشهر من أفضل الأيام التي أقسم الله بها لعظمتها ومكانتها.
  • وقد يتسابق المسلمون على أداء العبادات في تلك الأيام المباركة، وذلك لنيل الأجر العظيم، ومن هذه العبادات الصوم.
  • حيث ينال المسلم أجرًا عظيمًا ومضاعفًا، بالإضافة إلى قيامه بالعديد من العبادات الأخرى كالتكبير، وغيرها.