التخطي إلى المحتوى

هل يجوز صيام القضاء يوم السبت مفردا، وما حكم صيام الإكثار من صيام يوم السبت موضح في هذا المقال ما  حكم قضاء يوم السبت وحكم صيام يوم السبت مفردا.

هل يجوز صيام القضاء يوم السبت مفردا

هل يجوز الصيام يوم السبت

يرى كثير من العلماء أن صيام يوم السبت جائز بلا انقطاع، أو لسبب كقضائه أو صيام يوم عرفة، أو أنه يوافق عادة الصوم عند الصائم، و يجوز الصيام مع غيره، ويستثنى من ذلك صوم الصلح والنذر ونحوه، وقال صاحب تحفة الأحوذي “وهذا نهى عنه الجمهور في ،أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “لا تصوموا يوم السبت إلا ما يجب عليكم” و الله ورسوله أعلم.

حكم صيام يوم السبت

صوم يوم السبت جائز في صيام واجبة ، لكن العلماء لم يوافقوا على صيامه لمجرد كثرة الأحاديث المنقولة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومخالفة لقواعد صيام اليهود في الأحاديث الواردة فيه عند الشيخ رحمه الله غريب وضعيف، فلا حرج عليه من صيامه وحده، ولكن الأفضل والأسلم له صيامه يوم الجمعة أو الأحد، أو كلاهما والله ورسوله أعلم.

صوم يوم السبت

قسم أهل العلم صيام يوم السبت ما عدا رمضان إلى قسمين:

  • أولاً أن يكون صيام يوم السبت بنية القضاء من رمضان، أو التوبة بقسم، أو صيام النذر، أو يوم عاشوراء وعرفات والبيض، أم أنه عادة عند المسلمين، مثل يوم واحد الصيام وفطر اليوم فهذا الصيام مستحب، ولو صادف يوم السبت، وإذا خصص السبت للصيام، ثم في أربع مذاهب.
  • ثانيًا إن المسلم يترك يوم السبت بقصد الإلزام والتطوع بعبادة الله تعالى بغير سبب خاص، كما سبق ذكره، تحديدًا ليوم السبت، فلا يصوم اليوم الذي يسبقه أو بعده. – رملي رحمه الله “يخصص مكروه يوم السبت للصيام .. ومكانه إذا كان تخصيص كل يوم من الأيام الثلاثة لا يتوافق مع عادته، وإلا إذا صام يوماً ففطر” صيام اليوم التالي، أو صيام عاشوراء، أو صيام عرفات، فهذا يوافق يوم صيامه لا مكروه، كما في صيام يوم عرفات المشكوك فيه. وقد ذكرها بإيجاز، وهذا واضح، وإن كان ابن عبد السلام قد فتوى بعكس ذلك ولا يحرم تفريقهم بالنذر والتكفير عن الذنب، ويخرج بسمات خاصة حتى إذا صام أحدهم قبله بيوم أو بعده فلا مكروه. القضاء على السبب.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال “هل من الممكن التعويض عن صيام يوم السبت”، والذي يشرح العديد من الاحكام المتعلقة بصيام يوم السبت، وكذلك الصوم الإلزامي.