التخطي إلى المحتوى

هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من محرم، والمسلمون في جميع دول العالم يستعدون لصيام يوم عاشوراء، حيث يحتل هذا اليوم مكانة كبيرة وعظيمة بين المسلمين، لأن هذا هو اليوم الذي فيه سيدنا نجا نوح من فرعون الظالم، ومن الأحاديث أجر عظيم ينعم به من صام هذا اليوم، ومن خلاله نتعرف على حكم صيام العاشر والحادي عشر من محرم، وهل يجوز لمسلم ليصوم اليوم العاشر وحده.

هل يجوز صيام العاشر والحادي عشر من شهر محرم

نعم، يجوز للمسلم أن يصوم اليوم العاشر والحادي عشر من شهر محرم، لمن ترك صيام اليوم التاسع، والإسلام يشرح حكمة صيام التاسع والعاشر أو العاشر من الحادي عشر ككل. لأن هذا مخالف لصوم اليهود الذين يفضلون صيام اليوم العاشر فقط، وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم أنه في عدة أحاديث لا بد من الصيام قبل العاشر أو بعده. ليخالفهم اليهود، فأمر المسلمين بالصيام قبل اليوم العاشر وبعده، وأجرًا عظيمًا من الله تعالى.

هل يمكن أن تصوم العاشرة بمفردك

وقد أباح بعض العلماء صيام اليوم العاشر على حدة، وقالوا لا حرج في ذلك ؛ لعدم وجود حديث في النهي عن الصيام على حدة. وأما البعض الآخر، ففكروا في صيام يوم عاشوراء فقط، لأنه مطابق لصوم اليهود، ويستنتج العلماء الذين سمحوا بالصيام في حد ذاته من حديث والدة المؤمنين عائشة، أن عن رضي الله عنها قالت في يوم عاشوراء صامت قريش ما قبل الإسلام، وصلى الله عليه وسلم، فلما أتى المدينة صام وأمر بالصيام، ولما شرع رمضان ترك يوم عاشوراء فكان من شاء صلى الله عليه وسلم صام عليه وفي أيام السنة صام.

مرسوم صيام اليوم الحادي عشر بعد صيام عاشوراء

يستحب للمسلم أن يصوم اليوم الحادي عشر مع اليوم العاشر لمن أفطر يوم التاسع ؛ لأن حكمة صيام اليوم التاسع مخالفة اليهود، وتحدث المخالفة إذا صام المسلم. اليوم العاشر مع الحادي عشر من الأيام التاسع والعاشر والحادي عشر، لكن العلماء فضلوا اليوم التاسع والعاشر لمن أراد الصيام اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.

بهذا أنهينا هذا المقال بعنوان “هل يمكن صيام العاشر والحادي عشر من شهر محرم”، حيث تعلمنا فيه حكم صيام اليوم العاشر والحادي عشر من شهر محرم، وهل يمكن صيامه. ممكن صيامه في هذا اليوم. فقط عاشوراء، ومرسوم صيام اليوم الحادي عشر بعد اليوم العاشر.