التخطي إلى المحتوى
هل يؤثر  أكل البيض علي مرضي النقرس؟

هل يؤثر أكل البيض علي مرضي النقرس؟ انتشرت الكثير من الأخبار حول مخاطر تناول البيض للأشخاص الذين يعانون من النقرس، وما إذا كان بإمكانه زيادة المعدل الطبيعي لهذا المرض في الجسم أم لا.

 هل يؤثر أكل البيض علي مرضي النقرس؟

  • من المعروف أن البيض من أكثر الأشياء التي يجب تناولها للحصول على البروتين.
  • لأن البيض غني به، لكنه في نفس الوقت يحتوي على البيورينات.
  • حيث يعتبر البيورين من الأشياء التي تهدد صحة مريض النقرس وتزيد من حدة مرضه.
  • ولكن في جميع الحالات، تكون نسبة البيورين الموجودة في البيض منخفضة جدًا.
  • حيث لا يمكن أن تؤثر سلباً على المريض أو تسبب العديد من الأمراض.
  • يحتاج علاج النقرس إلى الكثير من العناصر المهمة، بما في ذلك أوميجا 3.
  • هذا العنصر المهم والفعال موجود في البيض بكمية جيدة، لذلك فهو غير ضار لمريض النقرس.
  • حيث يمكن أن يساعد البيض هذا المريض على الإسراع في علاج مرضه.
  • من أهم الأشياء التي يجب ذكرها أن بياض البيض غير ضار.
  • نظرًا لأنه يتم تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من النقرس، فإنه لا يمكن أن يضر بصحتهم.
  • إذا أكل الشخص المصاب بالنقرس بيضًا مسلوقًا، فإنه يحصل على العديد من الفوائد.
  • بما في ذلك جميع البروتينات الموجودة فيه بالإضافة إلى العديد من العناصر الأخرى.
  • لمعرفة ما إذا كان البيض يسبب النقرس أم لا، ذكرنا أن البيض يحتوي على نسبة قليلة من اللوتين، وهو ضار لمرض النقرس.
  • حيث أن الأكل بحكمة لا يمكن أن يسبب أي ضرر لصحة المريض.
  • لكن الاستهلاك المفرط للبيض يسبب تراكم البيورينات في الجسم.
  • مما ينتج عنه كمية كبيرة من البيورين ضار لمريض النقرس.

ما هو النقرس؟

  • هذا المرض هو أحد الأشياء الشائعة في العالم التي تصيب الكثير من الناس.
  • حيث أنه نوع من الالتهابات التي يمكن أن تتعرض لها المفاصل في جسم الإنسان.
  • يجعله يشعر بألم شديد في المنطقة المصابة، بالإضافة إلى صعوبة الحركة.
  • يمكن أن تسبب هذه الالتهابات أعراضًا أخرى، مثل ورم في نفس المنطقة.
  • يمكن لمريض النقرس أن يشعر بألم شديد في تلك المنطقة لفترة معينة أو دائمة.
  • في بعض الحالات، تستمر الأعراض لمدة سبعة أيام أو أسبوعين فقط.
  • ولكن يمكن أن يكون الأمر أكثر من ذلك إذا كانت إصابة المفصل شديدة.
  • السبب الأول للنقرس هو البيورين، والذي يوجد في الكثير من الأشياء مثل البيض.
  • حيث تتفكك وتتراكم البورات في الدم على شكل بلورات في منطقة المفصل.
  • يمكن ملاحظة الأعراض في أغلب الأحيان في إصبع القدم الكبير للقدم البشرية.
  • يمكن العثور عليها أيضًا في العديد من الأماكن الأخرى التي توجد بها المفاصل.
  • بما في ذلك منطقة الرسغ أو موقع الركبتين أو أماكن أخرى.

أسباب  مرض النقرس

  • السمنة من الأسباب الأولى للمرض، وذلك بسبب زيادة حمض البوليك في الجسم.
  • حيث أن زيادة الوزن تجعل الجسم غير قادر على التخلص من هذا الحمض.
  • بالإضافة إلى ضعف قدرة الكلى على أداء وظيفتها في جسم الإنسان.
  • هناك بعض الأسباب العرضية مثل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول.
  • يحتوي جسم الرجل على نسبة عالية من حمض البوليك.
  • بينما النساء لا تحتوي أجسادهن على نفس النسبة الضارة.
  • هذا هو أحد الأسباب التي يمكن أن تعرض العديد من الرجال للنقرس.
  • عامل العمر هو أحد الأشياء المهمة التي تعرض الشخص للإصابة بالنقرس.
  • حيث أن وجود كمية قليلة من حمض البوليك في جسم المرأة لا يعني أنها غير معرضة للعدوى.
  • سن وانقطاع الحيض هو الوقت الذي تصاب فيه المرأة عادة بالنقرس.
  • لأنه في هذه الحالة لا يتم استخدام أو إخراج أي من هذا الحمض من جسد المرأة.
  • وهذا يؤدي إلى تراكم حمض البوليك ويعرض المرأة لخطر الإصابة بالنقرس.
  • وتجدر الإشارة إلى أن كبار السن هم أكثر عرضة لهذه الأنواع من الأمراض.
  • هم أكثر شيوعًا عند الأطفال والشباب.

أسباب إضافية  لمرض للنقرس

  • الجفاف هو أحد الأسباب الرئيسية للنقرس.
  • يحتاج جسم الإنسان إلى كمية معينة من الماء بشكل يومي.
  • إذا كانت هذه الكمية أقل من حاجة الجسم، فيمكن أن يتعرض للجفاف.
  • هذا يعرض الجسم للنقرس وظهور أعراضه الخاصة على الجسم.
  • يمكن أن يتعرض الشخص لهذا المرض إذا كان أحد أقاربه في الأسرة قد تعرض مسبقًا لنفس المرض.
  • حيث أن النقرس مرض مرتبط بالعوامل الوراثية.
  • والتي يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر في نفس العائلة.
  • جميع أنواع الأطعمة التي تمد الجسم بحمض البوليك تسبب النقرس.
  • حيث أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على التعامل معه.
  • مثل اللحوم الحمراء أو الكثير من الأطعمة التي تحتوي على العديد من البروتينات.
  • يمكن أن تساهم الأدوية الطبية بشكل كبير في إصابة الشخص بالنقرس.
  • يمكن أن يحتوي أحد هذه الأدوية على كمية كبيرة من حمض البوليك.
  • مثل تلك الأدوية التي تستخدم في زيادة البول في جسم الإنسان.

الأطعمة التي يجب الحذر منها لمريض النقرس

هناك بعض أنواع الأطعمة الغذائية التي لا يجب على المصاب بالنقرس الاقتراب منها، ومنها:

  • أعضاء الحيوانات التي يمكن العثور عليها في أحشاءها، مثل الكبد أو الطحال.
  • وكذلك المخ أو أشياء أخرى كثيرة حيث تحتوي على كمية كبيرة من البول.
  • السردين والجمبري والمأكولات البحرية الأخرى التي تساهم في زيادة النقرس.
  • لا ينبغي الإبقاء على المشروبات التي تحتوي على الكثير من الغازات.
  • إذا كنت تتناول قرصًا، فلا تأكل أي شيء يحتوي على كمية كبيرة من السكر.
  • كما ذكرنا في النقطة السابقة، فإن جميع أنواع اللحوم الحمراء تزيد من النقرس.
  • حيث أن مادة البوليك الموجودة فيه تزيد من معدل الإصابة بالنقرس في الدم.
  • وبالتالي يصعب التخلص منه أو التعافي منه بسرعة حتى مع استخدام الأدوية.
  • احرص أيضًا على عدم الإفراط في تناول أنواع أخرى من الطعام.
  • مثل البيض أو السبانخ وأشياء أخرى كثيرة.
  • بحيث لا يتراكم البيورين أو حمض البوليك في الجسم ويسبب زيادة في معدل الإصابة بالنقرس.