التخطي إلى المحتوى

هل فيتامين د ممتلئ يعتبر فيتامين د من الفيتامينات المهمة التي تساعد في التحكم في إنزيمات الجسم وبالتالي حمايته من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض. يمكن الحصول على هذا الفيتامين من عدة مصادر وخاصة ضوء الشمس المفيد. لذلك فإن التساؤل عما إذا كان الكثيرون يعتقدون أن فيتامين (د) يزيد الوزن يهتم كثير من الناس، في سياق الحديث عن فيتامين (د)، بإبراز ما إذا كان فيتامين (د) يسبب السمنة، مع تحديد مصادر الحصول عليه.

هل فيتامين د دهون

تختلف الإجابة باختلاف كمية فيتامين (د) الموجودة في الجسم، فتصبح الإجابة نعم إذا كان ناقصًا في الجسم ثم يزداد الوزن، وتصبح الإجابة لا عند زيادته لأن وجوده بكميات كبيرة يؤدي إلى زيادة الوزن. . الخسارة، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن نقص مستويات فيتامين د الطبيعي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بكتلة الدهون التي تتراكم في مناطق معينة من الجسم وتؤثر على الشكل العام، وبالتالي فقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن كمية بسيطة من يؤدي فيتامين د بالضرورة إلى زيادة الوزن بشكل مفرط.

أسباب نقص فيتامين د في الجسم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نقص كمية فيتامين د في الجسم، ومنها ما يلي

  • قلة ضوء الشمس تساعد الشمس على إمداد الجسم بكميات كافية من فيتامين د، كما أن قلة التعرض اليومي لها يؤثر على نسبة الفيتامين في الجسم.
  • سواد الجلد الزيادة المفرطة في صبغة الميلانين في الجسم تقلل من فرص الحصول على فيتامين د.
  • الشيخوخة لا تستطيع الكلى إنتاج ما يكفي من فيتامين (د)، خاصة مع تقدمنا ​​في العمر.
  • السمنة تستخلص الخلايا الدهنية في الجسم فيتامين د وخاصة من مجرى الدم مما يؤدي إلى حدوث نقص في الجسم.

أعراض نقص فيتامين د في الجسم

يتجلى نقص فيتامين د في الجسم في العديد من الأعراض و، منها ما يلي

  • ألم شديد في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • صعوبة شديدة في التئام الجروح.
  • تساقط الشعر؛
  • التعب المستمر نتيجة الالتهابات المتكررة.
  • وجود بعض الأمراض العقلية، بما في ذلك الاكتئاب.
  • بدانة.
  • مرض السكري المزمن.
  • بعض الأمراض العصبية.
  • هشاشة العظام.

مصادر فيتامين د

ينتج جسم الإنسان كميات كبيرة من هذا الفيتامين المفيد، ولكن إذا كان الجسم غير قادر على إنتاجه، فهناك العديد من المصادر منه، منها

  • ضوء الشمس هو أحد المصادر الطبيعية لفيتامين د، حيث يساعد التعرض لأشعة الشمس المفيدة لمدة ربع ساعة على الأقل في إمداد الجسم به.
  • كبد البقر يعتبر كبد البقر من الأطعمة الغنية بالعديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين د. يساعد تناول قطعة واحدة منه على تزويد الجسم بحوالي 50 وحدة منه.
  • عصير البرتقال. البرتقال فاكهة غنية بهذا الفيتامين الرائع، وكوب واحد منها يساعد على إمداد الجسم بحوالي 100 وحدة دولية.
  • صفار البيض إن تناول صفار بيضة واحد يوميًا يساعد على تزويد الجسم بالعديد من العناصر المفيدة، بما في ذلك فيتامين د الذي يقي الجسم من العديد من الأمراض.
  • زيت كبد سمك القد ينصح به العديد من الأطباء المتخصصين، خاصةً لأنه غني بفيتامين د. تناول ملعقة واحدة يساعد على تزويد الجسم بما يقرب من 1300 وحدة من فيتامين د.

فوائد إمداد الجسم بفيتامين د

هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن يستمدها الجسم من كمية صغيرة يومية من فيتامين د المفيد، وتتضح هذه الفوائد في ما يلي

  • يساعد في تسهيل عملية التمثيل الغذائي من خلال تحفيز الجسم على امتصاص معدن الكالسيوم اللازم لبناء جميع عضلات ومفاصل الجسم.
  • يقي من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام التي تصيب الكثير من كبار السن.
  • يلعب دورًا حيويًا في تقوية جهاز المناعة وبالتالي في الوقاية من الأمراض السرطانية الخطيرة وحتى المعدية.
  • إن تناوله أثناء الحمل يساعد على تقوية عظام الجنين أثناء وجوده في الرحم، كما يحميه من مخاطر التشوهات الخلقية المزعجة.
  • يزيد الخصوبة، خاصة عند الرجال، لأنه يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون.

الجرعات الموصى بها من فيتامين د

يتم تحديد جرعة فيتامين د المستخدمة حسب عمر الشخص، خاصة وأن تناوله بكميات زائدة يمكن أن يسبب الكثير من الضرر، وتتضح هذه الجرعة على النحو التالي

  • الرضع من سن يوم واحد إلى عام واحد يتلقون 400 وحدة دولية في اليوم.
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و 70 عامًا يتلقون 600 وحدة دولية يوميًا.
  • يتلقى جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا 800 وحدة دولية يوميًا.

الآثار الجانبية لمستويات عالية من فيتامين د في الجسم

الجرعات الزائدة من هذا الفيتامين تسبب العديد من الأضرار أو المضاعفات، بما في ذلك ما يلي

  • استفراغ و غثيان.
  • ضعف الشهية
  • الإمساك المزمن.
  • زيادة حادة في نسبة الكالسيوم في الدم.
  • تلف الكلى
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • الشعور المستمر بالارتباك.
  • تسارع ملحوظ في معدل ضربات القلب.

أسئلة يتكرر طرحها عن فيتامين د

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الأساسية التي يمكن الحصول عليها من مصادر طبيعية، لذلك تدور العديد من الأسئلة حول هذا الفيتامين المفيد، ومنها ما يلي

هل فيتامين د يجعل الوجه دهني

الجواب لا، فوجود نسبة عالية من فيتامين د في الجسم لا يسبب سمنة الوجه، ولا يسبب السمنة في أي منطقة أخرى، وقد أكدت العديد من الدراسات العلمية أنه لا يوجد فيتامين معين يمكن تناوله تسمين الوجه ولكن يمكن أن توجد مجموعة من الأطعمة والمشروبات الصحية الغنية بالمعادن والعناصر الغذائية الصحية مثل الخميرة والحليب والشوفان والعنب والعديد من الأطعمة الأخرى تساعد في سرعة بدانة الوجه.

هل فيتامين د يساعد على تحفيز الشهية

الجواب لا، حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن فيتامين (د) يتحكم في هرمون السيروتونين في الدم، وهو أحد العوامل الرئيسية في السيطرة على الحالة المزاجية والشهية، مما يساعد على زيادة الشعور بالشبع ومن ثم تقليل الشعور بالجوع المستمر. . مما يؤدي إلى زيادة الوزن، وتجدر الإشارة إلى أنه كلما زاد فيتامين د في الجسم، ارتفع مستوى السيروتونين مما يؤدي إلى فقدان الوزن في فترة زمنية قصيرة.

هل فيتامين د يؤثر على فقدان الوزن

الإجابة نعم، فيتامين د من الفيتامينات المفيدة التي تلعب دورًا حيويًا في تقليل ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، مما يؤدي إلى تضخم أجزاء معينة من الجسم بشكل مفرط، ويعمل على تقليل الخلايا الدهنية التي يصعب الحصول عليها. تخلص منه عدة مرات، كما ينصح به العديد من الأطباء المتخصصين، خاصة وأن تناول كمية معتدلة من فيتامين د يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على الجسم وبالتالي في تحقيق الوزن المثالي.

وهكذا وفي نهاية رحلتنا وفي سطور هذه المقالة أوضحنا لكم ما إذا كان فيتامين د يسبب السمنة وتعرفنا على الآثار الجانبية التي تنتج عن زيادة نسبة هذا الفيتامين في الجسم.