التخطي إلى المحتوى

هل الاسهال من اعراض كورونا، معرفة أعراض الكورونا أمر بالغ الأهمية، في ظل انتشار هذا الوباء ؛ حيث قد يساهم ذلك في الحد من انتشار هذا المرض ووقاية كبار السن منه. وفي هذا المقال تقدم إجابة عن هذا السؤال، مع توقع ذلك، من خلال توضيح ماهية الإسهال، ومتابعته بذكر أعراض الكورونا، ثم يتحدث البعض عن الإسهال. أسبابه، متى يجب ة الطبيب حوله، وبعض الأطعمة التي تحسنه.

هل الاسهال من اعراض كورونا

يُعرَّف الإسهال بأنه ؛ حركات الأمعاء الرخوة والمائية، وربما الأكثر شيوعًا. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يُعرّف الإسهال بأنه ؛ التغوط بمعدل ثلاثة أو أكثر من السوائل أو البراز الرخو في اليوم، أو التغوط بمعدل أكثر من المعتاد للفرد، ويلفت الانتباه، إلى عدم التفكير في التغوط المتكرر للبراز المتشكل، والإسهال، وكذلك البراز الرخو، في الرضيع الرضاعة الطبيعية. لا تعتبره منظمة الصحة العالمية إسهالاً، والإسهال مشكلة شائعة. يمكن أن يكون العَرَض الوحيد عند الفرد، أو قد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى، ويمكن أن يستمر لعدة ساعات أو أيام، وقد يستمر لمدة تصل إلى 14 يومًا أو أكثر.

هل الإسهال من أعراض الكورونا

نعم، أبلغ الأشخاص المصابون بالكورونا عن مجموعة واسعة من الأعراض، تتراوح في شدتها من ؛ أعراض خفيفة إلى شديدة، وقد أظهرت بعض الدراسات أن العديد من المصابين بالكورونا يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل ؛ قد يظهر الغثيان أو القيء أو الإسهال، حتى في بعض الأحيان، قبل ظهور أكثر علامات الكورونا شيوعًا، مثل ؛ الحمى وأعراض الجهاز التنفسي السفلي وبعض المرضى قد تكون أعراضهم الهضمية هي العلامة الوحيدة على إصابتهم بالكورونا. أظهرت ة منهجية لأعراض الجهاز الهضمي لدى مرضى كورونا انتشار الإسهال بشكل عام، يتراوح بين ؛ 5٪ إلى 10٪، على الرغم من أن المعدلات تتفاوت بشكل كبير بين الدراسات.

أعراض كورونا

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يمكن أن تظهر أعراض الكورونا بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس.

  • حمى أو قشعريرة
  • يسعل؛
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس.
  • التعب أو التعب العام.
  • آلام في العضلات أو الجسم.
  • صداع الراس؛
  • فقدان جديد لحاسة التذوق أو الشم.
  • إلتهاب الحلق.
  • احتقان أو سيلان الأنف.
  • الغثيان أو القيء.
  • إسهال.

أسباب الإسهال

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الفرد بالإسهال، ومنها ما يلي

  • عدوى بكتيرية؛
  • الاصابة بفيروس كما سبق ذكره عن فيروس كورونا.
  • عدم تحمل الطعام.
  • حساسية الطعام، مثل ؛ حساسية القمح (مرض الاضطرابات الهضمية).
  • تدخل الطفيليات الجسم عن طريق الطعام أو الماء.
  • رد فعل على الأدوية
  • أمراض الأمعاء، وخاصة مرض التهاب الأمعاء (IBD).
  • اضطراب الأمعاء الوظيفي، مثل ؛ متلازمة القولون العصبي.
  • نتيجة جراحة المعدة أو المرارة.
  • الاستخدام الحديث للمضادات الحيوية.
  • أمراض التمثيل الغذائي، مثل ؛ مشاكل الغدة الدرقية.
  • أسباب أخرى أقل شيوعًا، مثل ؛ الأضرار الناجمة عن العلاج الإشعاعي، أو الأورام التي تفرز الكثير من الهرمونات.

متى يجب ة الطبيب بخصوص الإسهال

هناك بعض الحالات التي تتطلب ة الطبيب، تتعلق بالإسهال مثل الإسهال المتكرر أو الشديد على وجه الخصوص بالإضافة إلى الإسهال المصاحب لبعض الأعراض مثل

  • وجود دم في البراز.
  • القيء المستمر
  • آلام شديدة أو مستمرة في المعدة.
  • فقدان الوزن.
  • علامات الجفاف، بما في ذلك ؛ نعاس، قلة التبول، الشعور بالدوار أو الدوخة
  • إذا كان البراز داكنًا أو أسود اللون ؛ قد تكون هذه علامة على نزيف داخل المعدة.

الأطعمة التي تساعد في علاج الإسهال

في الواقع، يمكن أن يساعد تغيير النظام الغذائي للفرد في علاج الإسهال. يمكن لبعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف أن تساهم في جعل البراز أكثر صلابة. تشمل الأطعمة التي تساعد في ذلك ما يلي

  • بطاطا.
  • أرز أبيض.
  • المعكرونة.
  • الموز.
  • عصير تفاح.
  • خبز ابيض.
  • دجاج أو ديك رومي بدون جلد.
  • لحم بقري مفروم قليل الدسم.
  • السمكة.

من السطور السابقة، في هذا المقال، اتضح أن الجواب على السؤال هل الإسهال من أعراض الكورونا يشتكي الكثير من المصابين بالكورونا من أعراض في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال، كما أفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.